مصر اليوم - المصارحة طريق القيادة

المصارحة طريق القيادة!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المصارحة طريق القيادة

عماد الدين أديب

وسط الأحداث الجلل التى نحياها فى مصر والمنطقة العربية، علينا ألا نتغافل عما يدور حولنا من أخبار وأحداث.من أهم الأخبار التى استوقفتنى وفاة الجنرال فون جوين جياب محرر فيتنام وموحدها، عن عمر يناهز 102 عام فى صمت نبيل.الجنرال جياب مدرس إلزامى وصحفى، ورجل لم يحصل على أى شهادة عسكرية، لكنه اكتسب رتبته العسكرية من كونه رائد التحرير فى نضال شعبه ضد الاستعمار الفرنسى والغزو الأمريكى.استطاع «جياب» أن يؤسس ويقود قوات الفيتكونج الشعبية الثورية فى نضالها ضد الاستعمار والغزو.ولعل أهم ما جاء فى مذكرات الجنرال جياب هو تعريفه الصريح لنجاح أى قيادة حينما كتب قائلاً: «كل النجاح لأى قيادة يأتى من حجم المصارحة الذى تتمتع به فى علاقتها مع شعبها».ويضيف «جياب»: «صارح شعبك بالحقيقة مهما كانت مؤلمة، إن الحقيقة الكاملة مهما كانت مؤلمة أفضل من نصفها أو الكذب الكامل على الناس، فسرعان ما سوف يكتشف الناس الحقائق».الوصفة السحرية التى جعلت من «جياب» شخصية أسطورية لشعبه والعالم هى «المصارحة».حينما كانت قواته تنهزم كان يسميها هزيمة دون أى لف أو دوران، حينما يفشل رجاله فى تحقيق الاكتفاء الذاتى من محصول الأرز وهو الغذاء الرئيسى للشعب الفيتنامى كان يخرج على الناس شارحاً لهم أن عليهم أن يستعدوا للحصول على حصص أقل هذا الموسم من محصول الأرز.أتأمل ذلك وأنا أقرأ خبر وفاته على صدر جريدة «نيويورك تايمز» الأمريكية التى كتبت عنه ذات يوم «العدو العظيم»، لأنها لم تكن إلا أن تحترم فيه قيادته، رغم أن الجيش الأمريكى كان يخوض حرباً ضارية ضده وضد شعبه.«القائد المحترم لشعبه» و«العدو العظيم» لخصومه دخل التاريخ من باب الحقيقة والمصارحة، وليس من نوافذ الكذب أو التدليس على الجماهير.تلك هى رحلة رجل رحل عنا بعد 102 عام!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المصارحة طريق القيادة   مصر اليوم - المصارحة طريق القيادة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…

GMT 08:59 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

سفيرة أم جاسوسة..تُقوّض النظام والدولة

GMT 08:57 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

دولة فاسدة وهيئة أفسد يا خلف

GMT 08:51 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

فرنسا: انتخابات مليئة بالمفاجآت

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

المؤكد والمشكوك فيه بعد معركة الموصل

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

إيران بعد خامنئي وبدايات الجدال

GMT 08:49 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

أوباما وورقة التوت الفلسطينية

GMT 08:48 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

في باريس... زهو باطل جديد حول فلسطين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon