مصر اليوم - الجنون سيد الموقف

الجنون سيد الموقف!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجنون سيد الموقف

عماد الدين أديب

الجريمة البشعة التى راح ضحيتها 4 قتلى و19 مصاباً فى كنيسة العذراء بالوراق هى نموذج لما يمكن توقعه من أعمال إرهابية فى الفترة المقبلة. ويبدو أن هذا العمل البائس واليائس هو رد فعل فشل جماعة الإخوان المسلمين فى تحريك جموع المصريين ضد نظام ثورة 30 يونيو. ويبدو أيضاً أن نجاح القوات المسلحة فى سيناء وضرب قيادات التنظيم فى جميع مدن ومحافظات مصر وقبول الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى بالأمر الواقع الجديد فى مصر أوصل جماعة الإخوان إلى اختيار أشكال من التصعيد النوعى الذى قد يصل إلى التفجير أو إطلاق صواريخ أرض - أرض أو خطف زعامات سياسية أو رتب عليا من الشرطة أو الجيش والمقايضة عليها. الآن وصلنا إلى أدنى مستوى من أعمال الإرهاب والتخريب السياسى وهو مستوى إثارة الحرب الطائفية فى البلاد. وإذا كان ما حدث مساء الأحد هو اعتداء على كنيسة قبطية فإنه من الممكن أن يكون الاعتداء المقبل على مصلين فى مسجد بالمنطقة ذاتها لإعطاء الانطباع الراسخ بأن ما حدث ويحدث هو حرب طائفية بين المسلمين والأقباط. وبالطبع فإن أهم انطباع تسعى عملية كنيسة العذراء لتركيزه فى ذهن ونفسية أشقائنا الأقباط هو أن الدولة فشلت فى حمايتهم وأن هذا النظام الذى ساندوه فى 30 يونيو الماضى غير قادر على حمايتهم! هذا التفكير الأحمق لن يؤدى بأصحابه إلا إلى المزيد من الخسائر السياسية وزيادة حالة الكراهية الشعبية والعداء الجماهيرى تجاهه. والقراءة المتأنية لمواقع جماعة الإخوان على شبكة الإنترنت مساء الحادث من الممكن أن تصيب أى عاقل بحالة من الجنون! مواقع الإخوان وأنصارهم تتهم الجيش والشرطة فى مصر بتدبير حادث كنيسة العذراء لمحاولة تشويه صورة الإخوان -كذباً- وإلصاق تهم باطلة بهم، مؤكدة أن الجماعة كانت وما زالت وستظل ضد أى شكل من أشكال العنف أو الإرهاب. وكما يقولون فى التراث المصرى القديم «يا مثبت العقل والدين يا رب»! إننا فى مرحلة غاب فيها العقل وأصبح فيها الجنون هو سيد الموقف! نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجنون سيد الموقف   مصر اليوم - الجنون سيد الموقف



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي

GMT 08:12 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

السفر من دون كومبيوتري

GMT 08:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

ليس الأزهر فقط

GMT 08:17 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

توظيف بطريقة عشوائية

GMT 08:16 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

أزهى عصور المرأة

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

جرس إنذار فى قمة عمَّان

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

نزيفنا الدامى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon