مصر اليوم - سلامة ووحدة أراضى الوطن

سلامة ووحدة أراضى الوطن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سلامة ووحدة أراضى الوطن

عماد الدين أديب

لم أفهم معنى وقيمة وأهمية السيادة الوطنية إلا حينما تعرضت هذه السيادة إلى خطر شديد فى عام حكم جماعة الإخوان للبلاد. السيادة الوطنية على البلاد والعباد وعلى الأرض والإقليم وعلى الثروات والممتلكات هى الهم الأول والتحدى الأكبر لأى نظام سياسى يريد أن يحترم نفسه. وفى عام حكم الدكتور محمد مرسى لمصر، أصبح معبر شلاتين وحلايب فى خطر، وتم تعديل حدود مصر الدولية على الخارطة عقب عودة الدكتور مرسى من السودان. وفى ذلك العهد أيضاً تم منح 50 ألف فلسطينى الجنسية المصرية -دون وجه حق- من أجل مشروع مشبوه فى سيناء. وفى ذلك العهد أيضاً تم غض البصر عن تأسيس 3 إمارات إسلامية بجانب رفح داخل سيناء، وإعلانها خارج السيادة الوطنية المصرية. وفى ذلك العهد تم ترك حدود مصر الدولية من الغرب فى مرسى مطروح والسلوم، وفى الجنوب من الحدود السودانية ومن الشرق من جانب أنفاق سيناء مفتوحة بلا رقابة لدخول السلاح والمال السياسى والمخدرات وعقاقير الهلوسة والدولارات المزيفة بالإضافة إلى دخول الإرهابيين الدوليين المطلوب القبض عليهم دولياً. كل ذلك كان انتهاكاً صريحاً لسيادة الوطن وأمنه وسلامته. لذلك كله فرحت فرحة عظيمة حينما أكد لى الأستاذ محمد سلماوى رئيس اتحاد كتاب مصر والمتحدث باسم لجنة الخمسين لكتابة الدستور، أنه قد تم اقتراح تعديل قَسَم الرئيس الذى كان ينص على أن يقسم الرئيس بالتعهد بحماية الوطن وسلامة أراضيه، إلى التعهد بحماية الوطن وضمان وحدة وسلامة أراضيه. هنا يصبح النص على وحدة أراضى الوطن هو إحدى المهام المقدسة لرأس السلطة التنفيذية فى البلاد. هذا النص بالغ الأهمية حتى لا تستيقظ ذات صباح فتفاجأ بأن أحد رؤساء البلاد قرر تغيير خارطة الوطن المستقرة منذ 7 آلاف عام وقرر منفرداً التنازل عما لا يمكن التنازل عنه. هذا النص بالغ الأهمية لأنه حصانة دستورية ضد مشروعات تقسيم مصر التى كنا نقرأ عنها ونعتبرها مجرد مؤامرات على الورق، وكنا لا نأخذها أبداً مأخذ الجد. وأسعدنى أيضاً الاقتراح الذى تقدم به الفنان التشكيلى محمد عبلة فى لجنة الدستور بأن يتم تضمين خارطة مصر الدولية الرسمية فى الصفحة الأولى من الدستور، واعتبار الخارطة وكأنها مادة ملزمة من مواد الدستور. سلامة الوطن ووحدة أراضيه، التفريط فيهما خيانة وطنية وحمايتهما واجب مقدس. نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سلامة ووحدة أراضى الوطن   مصر اليوم - سلامة ووحدة أراضى الوطن



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة

GMT 08:18 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لماذا هذا الحضور الحاشد

GMT 08:16 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

استقلال القضاء

GMT 08:14 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

بدون مصر والسعودية لا مشروع عربى

GMT 08:09 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

ترامب لا يزال يكذب وينكر

GMT 08:07 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خواطر عنّا وأخرى من “القارة اللاتينية”

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

اسألوا عقولكم وضمائركم: «ماذا لو»؟

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خصوصية سيناء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon