مصر اليوم - شرعية محاكمة د مرسى

شرعية محاكمة د. مرسى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شرعية محاكمة د مرسى

عماد الدين أديب

فى حواره مع الإعلامى القدير الأستاذ عمرو أديب، قال المستشار محمود الخضيرى كلاماً بالغ الأهمية حول محاكمة الرئيس السابق الدكتور محمد مرسى يوم 4 نوفمبر المقبل. سأل الأستاذ عمرو المستشار الخضيرى سؤالاً بالغ الأهمية لا بد من عرض ترتيب سياقه على النحو التالى: عمرو: هل تعتقد أن قرار محاكمة الرئيس مرسى هو قرار سياسى؟ الخضيرى: أعتقد ذلك. عمرو: إذن أنت تعتقد أنه برىء من التهم الموجهة إليه! الخضيرى: أعتقد أن الرئيس مرسى برىء من هذه التهم وإن كنت لم أطلع بعد على ملف القضية. عمرو: إذن كنت تعتقد أن قرار محاكمة الدكتور مرسى سياسى وأن الرجل برىء من التهم الموجهة له، فهل تعتقد أن محاكمته تفتقد الشرعية؟! هنا صمت المستشار الخضيرى، ثم تردد قليلاً وقال: «أعتقد قد تكون فاقدة للشرعية». هنا أتوقف طويلاً أمام مسألة شرعية مبدأ محاكمة الرئيس السابق الدكتور مرسى التى أثارها المستشار الخضيرى أحد المتعاطفين بقوة مع جماعة الإخوان وأحد رجال القضاء المحترمين. مسألة الشرعية ستكون هى النقطة المركزية والقضية المحورية التى سيدور حولها كل الجدل السياسى والعاصفة السياسية التى سوف تثيرها جماعة الإخوان فى الداخل وتنظيمها الدولى فى الخارج. الطعن على محاكمة الدكتور مرسى سوف يكون فى مسألة «المبدأ» ومن «المنبع»، بمعنى أن المحاكمة لا تجوز لأنها تأتى من سلطة انقلاب على الشرعية سيطرت على استقلال النيابة مما أدى إلى تسييس القرار، وبالتالى فإن محاكمة الدكتور مرسى باطلة، ولا تجوز، وكل ما ينتج عنها من أحكام باطل على أساس أن المحكمة فاقدة الشرعية وأن «ما يبنى على باطل فهو باطل». هذا هو المنطق الذى سوف يحكم دفاع الإخوان على محاكمة الدكتور مرسى، وتلك هى الأغنية التى سوف نسمع كلماتها تردد ليل نهار فى جميع وسائل الإعلام المتعاطفة مع الإخوان. من هنا يتعين على نظام ثورة 30 يونيو أن يحسم هذه المسألة من البداية، ويتعين على ممثل النيابة أن يقطع بما لا يدع مجالاً للشك فى مسألة أسس شرعية هذه المحاكمة. فى يقينى أن الجلسة الأولى أو الثانية لمحاكمة الدكتور مرسى يجب أن تحتوى على الأسانيد والدلائل القانونية القائمة على صحيح القانون التى تبرر إحالة الرئيس السابق للبلاد إلى المحاكمة. لا نريد أن نعيش فى وطن يكون فيه بعد عام رئيس جديد منتخب ورئيس آخر أسبق يطعن أنصاره فى أنه ما زال الرئيس الشرعى للبلاد. نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - شرعية محاكمة د مرسى   مصر اليوم - شرعية محاكمة د مرسى



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي

GMT 08:12 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

السفر من دون كومبيوتري

GMT 08:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

ليس الأزهر فقط

GMT 08:17 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

توظيف بطريقة عشوائية

GMT 08:16 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

أزهى عصور المرأة

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

جرس إنذار فى قمة عمَّان

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

نزيفنا الدامى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon