مصر اليوم - الإضرار بمصالح الناس

الإضرار بمصالح الناس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإضرار بمصالح الناس

عماد الدين أديب

هل كل من يريد التظاهر فى أى وقت وفى أى مكان وبأى شعارات وبأى عدد، يحق له أن يفعل ذلك؟ فى الديمقراطيات الراسخة لا بد من توجيه إخطار قانونى بأسبوع مسبق لتاريخ المظاهرة محدد المعلومات التالية: 1- اسم الجهة المتظاهرة. 2- المسئول عن إدارة المظاهرة. 3- موعد المظاهرة (ساعة البدء وساعة النهاية). 4- مسار المظاهرة. 5- الأعداد المتوقعة للمظاهرة حتى تتمكن أجهزة الأمن من إعداد القوة اللازمة لتأمينها. 6- الشعارات المستخدمة فى المظاهرة. ويترك للجهة الإدارية أن تجرى تعديلات أو تقبل أو ترفض بعض الشروط بناء على ظروف الأمن ومصالح المواطنين. أما فكرة أننا كجماعة أو كتيار نخرج فى مظاهرة مفتوحة الوقت، مفتوحة العدد، ونقوم بإغلاق جميع مسارات الطرق والشوارع الحيوية للعاصمة، مثلما حدث أمس الأول فى مظاهرة الألتراس، فهذا نوع من الجنون أو الفوضى. إن الضرر الذى يقع على المواطنين من عدم تمكنهم من أداء مصالحهم، أكبر من الضرر لعدم تمكن الألتراس من الاحتجاج على مشاكلهم! هناك من أراد أن يصل إلى بنك لإنجاز معاملات، وآخر أراد أن يزور والدته، وأخرى تريد إحضار أطفالها من المدرسة، وآخر عجوز يريد الذهاب إلى المستشفى، وغيرهم يريدون عبور وسط القاهرة للسفر عبر المطار بحثاً عن الرزق وهرباً من الفوضى والبطالة. يجب أن نقدر مصالح الناس، وهنا أتحدث عن غالبية الناس. يجب أن نفكر فى إيجاد وسيلة للتعبير عن أنفسنا دون الإضرار بمصالح الغير. ولا يجب أن يكون الإضرار فى حد ذاته هدفاً، بمعنى أن يكون سلوكاً انتقامياً وعقابياً للدولة والمواطنين، بمعنى إذا لم تفعلوا ما نريد، فسوف نوقف لكم كل أشكال الحياة! حرام! نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإضرار بمصالح الناس   مصر اليوم - الإضرار بمصالح الناس



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon