مصر اليوم - حقوق المتهم دمرسى

حقوق المتهم د.مرسى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حقوق المتهم دمرسى

عماد الدين أديب

يركز أنصار جماعة الإخوان فى تعاملهم مع مسألة محاكمة الرئيس السابق الدكتور محمد مرسى وقضائه لفترة الحبس الاحتياطى على ذمة المحاكمة فى طرة على مسألة الدفاع عن حقوقه كمتهم. والقانون المصرى المستمد أصوله من القانون الجنائى الفرنسى منذ بدايات القرن الماضى يحترم حقوق المتهم على أساس أن المتهم برىء حتى تثبت إدانته.من حق الدكتور مرسى كمتهم أن يحصل على محاكمة عادلة أمام قاضيه الطبيعى تتوافر فيها جميع أركان العدالة الناجزة. ومن حق الدكتور مرسى أن يكون له فريق دفاع يختاره، وأن يحصل كسجين على الرعاية الصحية وتتوافر له فى محبسه جميع الشروط الإنسانية التى تعارفت عليها قوانين ولوائح حقوق الإنسان. بعد كل ما سبق، وبعد التأكيد على حق الدكتور مرسى كمتهم، فإن هناك ما هو أهم وأعظم وهو حق المجتمع وسلامته. وما حدث من استخدام زيارة فريق الدفاع المحتمل للدكتور مرسى فى محبسه هو اعتداء صارخ على حق المجتمع المصرى فى الشعور بالأمن، لأن البيان الذى تم الإدلاء به فيه تحريض من قِبل الرئيس السابق لأنصاره بالاستمرار فى تعكير صفو أمن البلاد. من حقنا كمجتمع أن نمنع، بل أن نحارب، أى محاولات لتحريض الناس على إثارة القلاقل، وتعريض السلم الأهلى إلى خطر. من هنا يمكن فهم القرار الذى اتُخذ من السلطات بمنع زيارة فريق الدفاع المحتمل للرئيس السابق فى محبسه لحين قيامه بعمل توكيل رسمى للدفاع عنه مع الالتزام بأن تكون علاقة الدكتور مرسى بفريق الدفاع علاقة متهم فى قضية جنائية بفريق دفاعه وليست علاقة رجل سياسة بأدوات دعائية أو سياسية تروج له فى محبسه، أو تلعب دور قناة اتصال بين الرئيس السابق وجمهور وأنصار جماعة الإخوان. إن ما فعله الرئيس السابق من خلال فريق دفاعه المحتمل هو خرق للقوانين والأعراف وهو إعلان حالة تصعيد سياسى من محبسه ضد نظام ثورة 30 يونيو. هذا الوضع لا يمكن أن يستمر هكذا، وعلى الفريق القانونى للدكتور مرسى، وهو بالتأكيد يضم شخصيات قانونية محترمة، أن ينصحوه أن يتصرف كمتهم له حقوق وعليه واجبات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حقوق المتهم دمرسى   مصر اليوم - حقوق المتهم دمرسى



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…

GMT 08:59 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

سفيرة أم جاسوسة..تُقوّض النظام والدولة

GMT 08:57 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

دولة فاسدة وهيئة أفسد يا خلف

GMT 08:51 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

فرنسا: انتخابات مليئة بالمفاجآت

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

المؤكد والمشكوك فيه بعد معركة الموصل

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

إيران بعد خامنئي وبدايات الجدال

GMT 08:49 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

أوباما وورقة التوت الفلسطينية

GMT 08:48 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

في باريس... زهو باطل جديد حول فلسطين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon