مصر اليوم - ظاهرة الضحية المذنب

ظاهرة الضحية المذنب!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ظاهرة الضحية المذنب

عماد الدين أديب

حادث قطار دهشور يطرح السؤال الأزلى التقليدى كلما وقعت كارثة قائمة على الإهمال الجسيم فى مصر المحروسة وهو: «من هو المسئول الحقيقى عن الحادث؟». فى حوادث القطارات دائماً تبرز الأسئلة التقليدية: 1- هل المذنب هو سائق القطار؟ 2- هل المذنب هو عامل المزلقان؟ 3- هل المذنب هو عامل التحويلة؟ 4- هل المذنب هو رئيس قسم تشغيل القطارات؟ 5- هل المذنب هو مسئول الصيانة فى الهيئة؟ 6- أم أن المذنب هو رئيس هيئة السكك الحديدية؟ ويأتى البعض ليفلسف المسألة ويعطيها بعداً أكثر عمقاً حينما يطرح السؤال: هل هو الوزير المسئول وحده، أم الحكومة مجتمعة، أم النظام ككل، أم المجتمع الكبير؟ البحث عن المذنب الحقيقى أمر يختلف تماماً عن مسألة البحث عن المذنب المباشر المسئول عن الكارثة. هذه الدوامة من الاتهامات التى قد لا تصل بنا إلى أى نتيجة حقيقية هى مشكلة المشاكل ونحن نحاول معرفة الإجابة عن السؤال: من فعلها؟ هنا تبقى القضية الجوهرية حينما نفتح هذا الملف، هل نحن نريد محاسبة الضحية المذنب الذى يتحمل المسئولية المباشرة، أم نريد محاكمة ذلك النظام المتهالك الفاشل الذى حولنا جميعاً إلى ظاهرة المذنب الضحية؟ لا يمكن لقطار بهذا المستوى، يقوده سائق بهذا الراتب الضعيف، أن تديره تحويلة بهذا التخلف التقنى، تستخدم قضباناً بهذا التهالك ليعبر مزلقاناً غير آمن أن نضمن لركابه أى نوع من السلامة. الجميع فى أزمة: السائق وعامل المزلقان وفنى التحويل والركاب والمارة على المزلقان! الجميع يعانى من مرض واحد وهو سوء الأحوال وصعوبة الحياة فى مجتمع لا يوفر الحد الأدنى من القدرة على الإنجاز فى أى مجال من المجالات. وسط هذه المعضلة المعقدة يضيع الحق وتغيب الحقيقة وتتوه المسئولية ولا نعرف -بالضبط- من نحاسب، وماذا نعالج على وجه الدقة والتحديد. إنها حالة عبثية من معالجة الفشل بمزيد من الفشل فى زمن الحقيقة الضائعة. نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ظاهرة الضحية المذنب   مصر اليوم - ظاهرة الضحية المذنب



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon