مصر اليوم - تفجير الحكومة المقبلة

تفجير الحكومة المقبلة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تفجير الحكومة المقبلة

عماد الدين أديب

أستطيع أن أجزم أن طريقة اختيار أول حكومة بعد إقرار الدستور الجديد وعقب اختيار البرلمان المقبل عبر انتخابات سوف تشهد عقبات كبرى. لماذا أقول ذلك؟ أدعو الجميع إلى قراءة نصوص المواد فى مشروع الدستور الجديد التى تتحدث عن طريقة اختيار الحكومة الجديدة. ودون أن ندخل الناس فى متاهات فإن خلاصة المواد ذات الصلة تتحدث عن أن اختيار الحكومة سيكون قرارا مشتركا بين البرلمان ورئيس الجمهورية بشكل يعبر عن الأغلبية البرلمانية. هذه الصيغة تصلح فى دول شمال أوروبا، لكنها فى الحالة المصرية هى صيغة ملغومة تهدد بانفجار الموقف السياسى أو الوصول بمسألة تشكيل الحكومة إلى أزمة تصبح بمثابة حائط صد دستورى. فى الحالة المصرية دائماً لا بد أن يكون واضحاً فى مسألة اتخاذ القرار، أى قرار، هو ضرورة تحديد صاحب المسئولية. من يختار الحكومة المقبلة؟ هل هو الرئيس المنتخب أم البرلمان المنتخب أم الأغلبية فى البرلمان أم «صيغة التشارك» المفترضة؟ فى مصر لا ينفع هذا الكلام شديد الميوعة من مبدأ «يشترك الرئيس مع البرلمان فى تشكيل حكومة تعبر عن الأغلبية». إننا بحاجة إلى وضع يصبح فيه الرئيس الذى يعبر عن رأس السلطة التنفيذية فى نظام رئاسى باختيار حكومته أو أننا مع قيام الأغلبية البرلمانية باختيار حكومة تعبر عن الشعب فى نظام برلمانى. أما نظرية «الكوكتيل» المصرية الشهيرة التى تقوم على التوفيق والتلفيق لإرضاء الجميع فهى تحمل فى طياتها بذور تفجير للموقف السياسى حينما تصل إلى التجربة العملية الواقعية. المسئولية التائهة، والعبارات المطاطة، والصيغ التى تسعى إلى إرضاء الجميع تنتهى إلى أن تصبح صيغة فاشلة بلا لون ولا طعم ولا رائحة. وللأسف فإن البعض يرى أن الظروف الحالية تستدعى عدم اللجوء إلى اختيار واضح إما رئاسى أو برلمانى، ولكن تحتاج -حسب رأى هؤلاء- إلى ما يسمونه النظام المختلط البرلمانى والرئاسى. هذه الصيغة تثبت فشلها عند التطبيق فى لبنان التى تعانى اليوم من عدم وجود حكومة لفترة 8 أشهر ووجود رئيسين للحكومة أحدهما مكلف وغير قادر على تشكيل الحكومة والثانى رئيس حكومة مستقيل وغير قادر على إنفاذ القرار. وهذه الصيغة تثبت فشلها فى حالة تونس عقب ثورة يناير 2011، حينما تم استحداث لصيغة «الترويكا» أى الحكم الثلاثى المعبر عن كافة القوى السياسية. المصريون بحاجة دائماً إلى نظام واضح يحدد الإجابة عن الأسئلة الجوهرية التى تقول: من؟ يفعل ماذا؟ بأى طريقة؟ بأى سلطات؟ فى أى توقيت؟ مصر لا تحتمل، مرة أخرى، أى صيغ مطاطية غامضة. الوطن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تفجير الحكومة المقبلة   مصر اليوم - تفجير الحكومة المقبلة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…

GMT 08:10 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

ما يجمع بين المغرب والأردن

GMT 08:09 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

النفط باقٍ. لا تخافوا

GMT 07:53 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

أيام الإرهاب الأحمر

GMT 07:52 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

من مفكرة الأسبوع

GMT 07:51 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

قمتان مهمتان للرئيس السيسى

GMT 07:49 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

صراع حفتر والسراج على السلطة فى ليبيا؟!

GMT 07:46 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

أكثر ما يقلقنى على مصر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon