مصر اليوم - المواجهة الفكرية

المواجهة الفكرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المواجهة الفكرية

عماد الدين أديب

من الواضح أن تنظيم جماعة الإخوان يواجه أقوى ضربة متكاملة منذ عهد حسن البنا. عادة، كانت الضربات غير كاملة، بمعنى أنها كانت أحياناً ضربة أمنية، وأحياناً أخرى تطبيقا قانونيا بإصدار حكم بحق نشاط الجماعة أو ضربة سياسية بحرمانها من الترشح لدوائر أو تزوير نتائج انتخابات تشارك بها. الآن نحن أمام الآتى: 1- حكم قضائى بمنع نشاط الجمعية والجماعة. 2- قرار مجلس وزراء باعتبارها جماعة إرهابية. 3- قرار وزارة التضامن الاجتماعى بتجميد ورقابة أرصدة جمعياتها. 4- قيام وزارة الأوقاف بإلزام كل المساجد والزوايا البالغة 150 ألف مسجد وزاوية باتباع إدارة الوزارة فى الخطب والدروس. 5- قيام النيابة العامة بمصادرة أموال قيادات الجماعة وتجميد نشاطها المالى والاقتصادى. إذن نحن أمام مواجهة قانونية وسياسية ومالية ودعوية وتنظيمية وإدارية. إنها المواجهة المتكاملة والتضييق الكلى الهادف إلى تصفية الوجود المالى والقانونى والدعوى للجماعة. الشىء الذى أغفلته هذه الإجراءات هو معالجة ضحايا الجماعة من الشباب الذين هم على استعداد لتقديم حياتهم فداء لفكر وتوجهات المرشد ومكتب الإرشاد ورموز الجماعة. إن ضحايا هذه المنظمة وقعوا فى براثن فكرية تقول إن الجماعة هى الإسلام الصحيح وإن من ينتمى إليها ينتمى إلى الإسلام الحق. ويؤمن هؤلاء بأن الجماعة أكبر من الوطن، والتنظيم الدولى أهم من الدولة المصرية. لذلك يتعين على من يدير معركة مواجهة الإخوان فى الدولة المصرية وفى النظام الجديد أن يدرك أن المواجهة الفكرية وإنقاذ شباب الجماعة من عملية الاختطاف الفكرى هى الفريضة الغائبة والإجراء الناقص فى إجراءات المواجهة. الانتماء لجماعة الإخوان فكرة ودعوة وإيمان، والرد عليه لا يكفى فقط بضرب شبكة المصالح، لكن أيضاً بمواجهة الفكرة والدعوة بأفكار إصلاحية وتصحيحية للخزعبلات الإخوانية. الفكرة يرد عليها بفكرة مضادة. نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المواجهة الفكرية   مصر اليوم - المواجهة الفكرية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon