مصر اليوم - يا للهول شىء أسوأ من الكابوس

يا للهول.. شىء أسوأ من الكابوس!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - يا للهول شىء أسوأ من الكابوس

عماد الدين أديب

كلما قرأت نصوصاً للتحقيقات المبدئية التى تجريها النيابة العامة مع قيادات الإخوان حول الاتهامات الموجهة لهم بالتخابر مع جهات أجنبية أكتشف مدى سذاجتى السياسية وبراءة رؤيتى الطفولية لمعنى الوطنية المصرية. كنت أظن -حتى زمن قريب- أن جماعة الإخوان هى فصيل وطنى ضمن النسيج المتعدد لروافد الفكر السياسى المصرى: «إسلامى - قومى - اشتراكى»، وأن أزمة هذا الفصيل هى أنه محظور عليه الانتظام الشرعى داخل تنظيم سياسى. لذلك كنت دائماً من منظور من يؤمن بالحرية للجميع، أؤمن -رغم أننى ضد إدخال الدين فى السياسة- بحق جماعة الإخوان فى أن يكون لها حزب سياسى يعبر عنها. وكنت أؤمن أن الدخول تحت مظلة الشرعية فى نظام تعددى ديمقراطى هو خير ضمانة لتداول السلطة بشكل سلمى. كل ذلك كان يدور فى ذهنى دون أن يتطرق إلى عقلى وقلبى شرط ضرورة التزام الإخوان بالسلوك الوطنى تجاه البلاد والعباد. لم أفكر فى ذلك أبداً، على أساس أنه من قبيل المسلمات أن أى فصيل كائناً من كان ومهما اختلفنا معه هو مصرى الهوى يدافع عن السيادة الوطنية للدولة المصرية. ولا يقبل مجرد التفاوض على البيع أو المقايضة فى حبة رمل واحدة من ترابها الوطنى. ولكن كما قال يوسف بك وهبى وهو يفتتح مسرح رمسيس فى يومه الأول «يا للهول!!» يا للهول، مما نقرأه ونسمعه عن العلاقات مع المخابرات الأمريكية والإسرائيلية والتركية والبريطانية ومخابرات حلف الأطلنطى! ويا للهول، من العلاقات الإخوانية مع حماس والحرس الثورى الإيرانى وحزب الله. ويا للهول من المال السياسى الآتى عبر الحدود من التنظيم الدولى وتركيا وقطر وإيران. ويا للهول من قبول مشروع تقسيم مصر والتفريط فى مرسى مطروح والعلمين غرباً، وسيناء شرقاً، وشلاتين وحلايب جنوباً. ويا للهول من حجم أجهزة التنصت الدولى والسلاح المهرب من ليبيا والسودان وغزة، ومن دخول المئات والآلاف من رجال القاعدة وحماس والشيشان دون تأشيرة دخول إلى القاهرة ومنها إلى سيناء. تم تحويل الوطن إلى شقة مفروشة كل غرفة فيها تمارس فيها خطايا خيانة شرف الوطن. حقاً إنه شىء مخيف، حقاً يا للهول!! نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - يا للهول شىء أسوأ من الكابوس   مصر اليوم - يا للهول شىء أسوأ من الكابوس



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon