مصر اليوم - درس من على أمين

درس من على أمين!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - درس من على أمين

عماد الدين أديب

تلقيت درساً مهماً فى أخلاقيات العمل الإعلامى من الراحل العظيم على أمين عام 1975. كنت فى لندن صيف 1975 وعلمت أن الأستاذ على أمين يخضع للعلاج فى مستشفى لندن كلينك الشهير، فقررت أن أقوم بزيارته للاطمئنان عليه. ذهبت، وأنا الصحفى الشاب المبتدئ الذى يعمل تحت التمرين فى جريدة الأهرام، حاملاً باقة صغيرة من الزهور للمستشفى وتركت باقة الزهور مع بطاقة صغيرة. وحينما كنت أهم بالانصراف وجدت الممرضة تلحق بى أمام باب المصعد وتدعونى إلى الدخول لغرفة الأستاذ على أمين، وحينما أعربت لها عن عدم رغبتى فى إزعاج الرجل، قالت لى «إنه يريد رؤيتك، تلك هى رغبته». دخلت الغرفة الصغيرة، كان الراحل الكبير يجلس على مقعد خاص، بينما كان الحلاق يحلق له ذقنه، وبمجرد دخولى الغرفة دار الحوار التالى: على أمين: أهلاً يا ابنى، إيه أخبار مصر؟ العبد لله: خير يا أستاذنا، الجميع يسألون عنك. على أمين: يا ابنى الأخبار إيه؟ قولى إيه كان مانشيت الأخبار وإيه كان مانشيت الأهرام؟ وحينما شرحت له آخر الأخبار سألنى إذا كنت أجيد الإنجليزية، وقام باختبار قدرتى على التحدث بها. وعاد الأستاذ «على» الذى يقابلنى للمرة الأولى يسألنى عن فندقى فى لندن وأسعاره، ثم سألنى فى أبوية إذا كنت أحتاج أى نقود تعيننى على تحمل ارتفاع نفقات رحلة السفر للندن. بادرته شاكراً وحينما أردت الاستئذان سألنى بشكل مفاجئ: «انت عاوز تبقى صحفى كبير ومحترم»؟ تأملت السؤال: «كبير ومحترم»، إنها المعادلة الصعبة التى تجمع بين الشهرة واحترام النفس وآداب المهنة، فقلت له دون تردد «طبعا» يا أستاذ! عاد وقال «فيه فرق بين الرغبة فى الشىء والقدرة على تنفيذه»! سألته: طب إيه المطلوب يا أستاذ؟ قال على أمين على الفور: عشق المهنة يا ابنى. ثم عاد وقال: «يجب أن تكون الصحافة هى حبك الوحيد الذى لا يعلو عليه شىء». ثم عاد وقال: أنا وأخويا مصطفى بعنا العجلة والساعة بتاعتنا علشان نطلع أول مجلة فى الثلاثينات. شكرت الأستاذ، وحينما أنا أصافحه مودعاً قام بإعطائى مجموعة من صحف الصباح البريطانية التى كانت تملأ غرفته، ثم قال لى متسائلاً: عارف ليه الإنجليز أسياد الصحافة فى العالم؟ وقبل أن أجيب قال فى مرارة دفينة: لأن محدش فيهم بيدبح الثانى زى عندنا فى مصر والعالم العربى. ثم عاد وقال آخر كلماته مودعاً: اللى ما تحبوش يتنشر عنك فى الصحف إوعى تكتبه عن غيرك. درس ما زلت أتذكره. رحم الله على ومصطفى أمين فى ذكرى مئويتهما. نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - درس من على أمين   مصر اليوم - درس من على أمين



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon