مصر اليوم - الرحمة يا أهل الإنترنت

الرحمة يا أهل الإنترنت!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرحمة يا أهل الإنترنت

عماد الدين أديب

فتحت كتائب الإنترنت الإلكترونية النار على رئيس الوزراء المكلف المهندس إبراهيم محلب قبل أن يغادر غرفة مكتب السيد رئيس الجمهورية فى لقاء التكليف الذى تم فى قصر الاتحادية. لم يكن الرجل قد صرح بعد بكلمة واحدة، ولم يصدر بعد قراراً واحداً، ولم يجب بعد على سؤال واحد، ولم يفصح بعد عن أى نية لاتخاذ أى قرار فى دائرة تشكيل حكومته الجديدة. والمتابع للمفردات التى جاءت على صفحات الإنترنت الإخوانية أو الثورية سوف يكتشف «مرارة شديدة» و«قسوة غير محدودة وغير مبررة» فى الحكم على الرجل وإنجازاته السابقة. ويأتى من ضمن قائمة الاتهامات الموجهة إلى الرجل، الذى جاوز الستين من عمره، أنه كان من عصر الرئيس الأسبق حسنى مبارك! ولم يكلف أصحاب هذا الرأى أنفسهم أى جهد ليدركوا أن الرئيس مبارك حكم مصر لمدة 30 عاماً، وبالتالى فإن أى مواطن أو مسئول تعدى الأربعين من عمره كان بشكل أو بآخر جزءاً من هذا النظام. ولا يمكن أن يلام مهندس ناجح وإدارى قدير على أنه أنجز فى عصر سابق يعارضه البعض الآن. الشىء الوحيد الذى يمكن لوم أى مسئول عليه هو: هل انتفع بشكل غير مشروع من هذا النظام؟ وهذا محله القضاء، أو أن يكون قد خالف سياسياً أو إنسانياً ضميره، وهذا محله حكم الرأى العام فى معارك الانتخابات وحكم الصندوق الانتخابى. إننا فى زمن أصبحت فيه القسوة فى الحكم على الغير حالة مزمنة، وأصبح فيه ذبح الآخرين سياسياً منهجاً دائماً فى الثأر من الشخصيات العامة التى تتصدى للمسئولية. إن هذا المنهج وهذا السلوك العبثى قد يوصلنا إلى طريق مسدود فى مستقبل مصر السياسى. للمسلم على أخيه المسلم حسن الظن، وللمصرى على أخيه المصرى حق إعطائه فرصة إثبات القدرة. وواجبنا جميعاً أن نتعاون لإنجاح قائد أى سفينة تأخذنا من حالة الأزمة إلى بر النجاة. ارحموا من فى الأرض يرحمكم من فى السماء. نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرحمة يا أهل الإنترنت   مصر اليوم - الرحمة يا أهل الإنترنت



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon