مصر اليوم - البحث عن المصالح

البحث عن المصالح

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البحث عن المصالح

عماد الدين أديب

علينا أن نفهم قواعد التوازنات والتحالفات السياسية كما يفهمها العالم وليس كما نفهمها نحن. فى العالم كله استقر الرأى على أنه فى علم السياسة، وفى تجربتها الإنسانية لا توجد تحالفات دائمة ولا توجد عداوات دائمة ولكن توجد -فقط- حركة مصالح. وأكثر من يفهم هذه اللغة فى منطقتنا العربية بحكم التجارب التاريخية هو لبنان. فى لبنان توجد 21 طائفة تمثل 3 ديانات وأكثر من 60 حزباً سياسياً، ورغم الحروب الأهلية والتوترات المستمرة والمال السياسى الذى لم ينقطع عن البلاد منذ عام 1943، فإن الجميع فى النهاية وجد صيغة للتعايش المشترك. ومنذ ساعات تم تسريب معلومات عن كتلة «المستقبل» التى يتزعمها سعد الحريرى بأن الأخير لا يمانع ترشيح خصمه التقليدى ميشيل عون. وكان الجنرال ميشيل عون هو الخصم السياسى الدائم العداء لكتلة الحريرى الأب ثم الحريرى الابن، بحكم قرب علاقاته مع سوريا وإيران وتحالفه التقليدى مع حزب الله اللبنانى. وبهذا الدعم السياسى ينفتح الباب على مصراعيه أمام «الجنرال» كى يحقق حلمه فى الترشح رسمياً للرئاسة هذا العام ودخول قصر «بعبدا». ما الذى تغير فى المعادلة السياسية حتى يأخذ سعد الحريرى هذا الموقف؟ هل تغيرت تحالفات خصمه السياسى؟ الإجابة لا، لكنها لعبة السياسة اللبنانية التى لا تعترف بصدامات دائمة أو مصالح دائمة. وبناءً عليه شرب الاثنان الدواء المر وتقابلا منذ شهر فى باريس واتفقا على خطوط الاتفاق وخطوط الاختلاف، وبحثا عن المصلحة المشتركة لهما فى هذا الظرف التاريخى وهذا التوقيت الذى يأتى فيه الاستحقاق الرئاسى لاختيار رئيس جديد للبنان. فى مصر الحالة مختلفة تماماً، يصبح الجميع ويمسون كل يوم على اجترار العداء التقليدى والتحالفات التقليدية بصرف النظر عن البحث فى إيجابيات المصالح المشتركة. ولم يخطئ «تشرشل» حينما قال «إنى على استعداد للتحالف مع الشيطان من أجل مصلحة بلادى!».

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البحث عن المصالح   مصر اليوم - البحث عن المصالح



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon