مصر اليوم - الأسد الأمريكى

الأسد الأمريكى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأسد الأمريكى

عماد الدين أديب

الإدارة الأمريكية لم تستأسد فى العام الأخير إلا على الحالة المصرية! حينما أعلنت كوريا الشمالية أنها سوف تجرى تجارب على صواريخ طويلة المدى، قادرة على حمل رؤوس نووية، مهددة أمن آسيا والباسيفيكى حتى الموانئ الأمريكية ذاتها. كان أقصى ما فعلته الإدارة الأمريكية هو إصدار بيان يطالب كوريا الشمالية بالتعقل! وحينما قام النظام السورى بحملات إبادة جماعية، مستخدماً السلاح الكيماوى ضد مواطنيه كان الفشل الأمريكى الكامل فى عمل رد فعل حقيقى، وتم إيقاف القطع البحرية الأمريكية فى المتوسط بعدما أعلنت موسكو عن مبادرتها الدبلوماسية الخاصة بالكيماوى السورى! وحينما قام مندوب سوريا الدائم فى الأمم المتحدة بجولات سياسية داخل الولايات المتحدة، مهاجماً الإدارة الأمريكية فى وقت يزداد فيه التحدى الرسمى السورى لواشنطن، كان عقاب البيت الأبيض لسوريا هو حصر حركة المندوب السورى داخل مساحة لا يتجاوز قطرها 40 كيلومتراً فى مدينة نيويورك! وعندما قام بوتين بإرسال 3 آلاف جندى إلى شبه جزيرة القرم، ثم زادهم إلى 8 آلاف، ثم 15 ألفاً، وحاصر قواعد القوات الأوكرانية هناك، ثم أعلن دعمه لانفصال شعب القرم عن الوطن الأم فى أوكرانيا، ثم دعمه لأسرع استفتاء تقرير مصير فى العالم، ثم إعلان برلمان القرم الانفصال عن أوكرانيا، ثم تأميم كل المصالح الأوكرانية فى القرم، أصدر الرئيس الأمريكى قراره بعقاب موسكو بمصادرة وتجميد أموال 12 مسئولاً روسياً من المقربين لبوتين فى البنوك الأمريكية! تقريباً لا رد فعل، وإذا حدث فهو ضعيف ومرتبك ومتأخر ولا يتناسب مع الحدث! أما فى حالة مصر، فإن البيت الأبيض يزمجر، والكونجرس يناقش، والإدارة توقف شحنات الطائرات «إف 16» وتؤخر قطع الغيار، وتجمد 200 مليون دولار. حتى الآن لم تصف الإدارة الأمريكية ما حدث فى مصر بأنه انقلاب، لكنها أيضاً لم تسلم بأنه ثورة شعبية. وحتى الآن تقول الإدارة الأمريكية إنها تراقب ما حدث فى مصر، لكنها ما زالت على اتصال شبه يومى مع جماعة الإخوان فى الداخل والخارج. إنه فيلم أمريكى ردىء وفاشل. نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأسد الأمريكى   مصر اليوم - الأسد الأمريكى



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…

GMT 08:10 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

ما يجمع بين المغرب والأردن

GMT 08:09 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

النفط باقٍ. لا تخافوا

GMT 07:53 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

أيام الإرهاب الأحمر

GMT 07:52 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

من مفكرة الأسبوع

GMT 07:51 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

قمتان مهمتان للرئيس السيسى

GMT 07:49 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

صراع حفتر والسراج على السلطة فى ليبيا؟!

GMT 07:46 2017 السبت ,25 آذار/ مارس

أكثر ما يقلقنى على مصر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon