مصر اليوم - واشنطن من «فاعل» إلى «مفعول»

واشنطن من «فاعل» إلى «مفعول»

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - واشنطن من «فاعل» إلى «مفعول»

عماد الدين أديب

فعالية الحركة الأمريكية فى العالم، وفى منطقة الشرق الأوسط، فى مرحلة تدنٍ شديدة فى الآونة الأخيرة. وبالرغم من مجاملات وزير الخارجية الأمريكى، جون كيرى، الذى يقوم بجهود جبارة يحاول بها أن يقطع العالم جيئة وذهاباً من واشنطن إلى بروكسل إلى باريس إلى تل أبيب ورام الله، ومنها إلى السعودية ثم إلى الجزائر ثم العودة إلى تل أبيب ورام الله، فإن مدى التأثير الإيجابى الأمريكى على الأحداث غير فعال. ولم تستطع السياسة الأمريكية أن تقدم شيئاً فى جنيف للمعارضة السورية، ولم تستطع أن تمنع روسيا من غزو وضم القرم، ولم تستطع أن تمنع إيران من مواصلة مشروعها النووى، ولم تستطع إقناع إسرائيل بإيقاف مشروعها النووى. ولم تستطع واشنطن أن تمنع الفوضى فى ليبيا، ولا ثورة 30 يونيو فى مصر، ولا أن تعيد د. محمد مرسى إلى الحكم. ولم تستطع واشنطن منع النفوذ الطاغى لإيران فى العراق، ولا التجارب النووية لكوريا الشمالية. هذا كله يجعل المكانة الأمريكية فى ميزان القوى العالمى موضع تساؤل شديد وشك كبير. لم تعد الولايات المتحدة الأمريكية هى رئيس مجلس إدارة العالم التى تنفرد وحدها دون سواها بصياغة قرارات العالم، بل أصبحت قوة «مفعول بها» بعدما كانت القوة الفاعلة. هذا التغيير الكبير فى الحالة الأمريكية من «الفاعل» إلى «المفعول به» يحتم على قوى العالم الثالث -ونحن منها- ضرورة الفهم العميق لحقيقة هذا الواقع ومحاولة إدارته بشكل ذكى وواعٍ يخدم مصالح الوطن العليا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - واشنطن من «فاعل» إلى «مفعول»   مصر اليوم - واشنطن من «فاعل» إلى «مفعول»



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…

GMT 08:59 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

سفيرة أم جاسوسة..تُقوّض النظام والدولة

GMT 08:57 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

دولة فاسدة وهيئة أفسد يا خلف

GMT 08:51 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

فرنسا: انتخابات مليئة بالمفاجآت

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

المؤكد والمشكوك فيه بعد معركة الموصل

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

إيران بعد خامنئي وبدايات الجدال

GMT 08:49 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

أوباما وورقة التوت الفلسطينية

GMT 08:48 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

في باريس... زهو باطل جديد حول فلسطين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon