مصر اليوم - المعركة الحقيقية «غزوة البرلمان»

المعركة الحقيقية: «غزوة البرلمان»!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المعركة الحقيقية «غزوة البرلمان»

عماد الدين أديب

الحديث الذى تم نفيه من قبل المصادر الحكومية حول إمكانية «مصالحة» أو «تسوية» سياسية بين الدولة وجماعة الإخوان هو حديث موسمى يتجدد كلما زارت السيدة أشتون القاهرة، والتقت المسئولين من ناحية، وتحالف دعم الشرعية من ناحية أخرى. ويصعب على مفوضة الاتحاد الأوروبى للشئون الخارجية أن تلعب دور الوسيط بين طرفى صراع فى مصر. شروط الوسيط، وظروف الوساطة، لا يتوافران فى السيدة أشتون. الاتحاد الأوروبى ليس صديقاً للطرفين، وليس عالماً ببواطن الأمور فى طبيعة الصراع الداخلى والأصول التاريخية للأزمة التى أوصلتنا إلى حالة الإرهاب والدماء والمواجهة. وظروف الوساطة هى أبعد ما تكون ملاءمة لإنجاز أى اتفاق ممكن. مصر الآن على حافة انتخابات رئاسية تسعى إليها قوى مدنية بكل قوة، وتعارضها قوى دينية بكل قوة مضادة وتسعى لتعطيلها. ومصر الآن على حافة التجهيز لانتخابات برلمانية تحدد شكل المجلس التشريعى عقب الانتخابات الرئاسية، تحاول جماعة الإخوان كى تجد الطريقة والوسائل الممكنة للمشاركة فيها. تعرف جماعة الإخوان أكثر من غيرها اسم الرئيس الفائز فى انتخابات مصر الرئاسية المقبلة، لذلك فإن معركة الجماعة هى إذا كان الرئيس المقبل هو المشير السيسى، فإن البرلمان المقبل سيكون برلماننا! معركة الإخوان الحقيقية هى تحويل البرلمان المقبل إلى برلمان معطل لأى حكومة موالية لنظام ثورة 30 يونيو 2013. معركة الإخوان هى جعل علاقة الرئيس المقبل بالمجلس التشريعى علاقة مستحيلة يصعب فيها على رأس السلطة التنفيذية وحكومته تمرير أى قرارات كبرى بسهولة. ويبدو أن الإخوان قد قرأوا جيداً دستور مصر الجديد الذى يعطى للبرلمان سلطات واختصاصات غير مسبوقة على حساب سلطات واختصاصات رئيس الجمهورية. من هنا تصبح «غزوة البرلمان» أهم غزوات الإخوان المقبلة. والمعلومات الواردة تؤكد أن عملية التحضير و«التربيط» الانتخابى فى الريف والأقاليم قد بدأت بالفعل وأن المال السياسى بدأ يتدفق على مصر للتحضير لـ«أم المعارك السياسية المقبلة». بينما الجميع الآن فى حالة انشغال بمعركة الرئاسة يتحرك التنظيم الدولى للجماعة بالتحضير والتمويل «لغزوة البرلمان»! "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المعركة الحقيقية «غزوة البرلمان»   مصر اليوم - المعركة الحقيقية «غزوة البرلمان»



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري

GMT 14:27 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

من أحب 2016 سيعشق 2017

GMT 14:26 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

الحكومة ومسلسل الصدمات

GMT 14:24 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

هل الكتابة خدعة؟

GMT 14:22 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

داعش.. مستمرة!

GMT 14:21 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

المتمردة والخرونج

GMT 14:18 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

وزيران للخارجية!

GMT 14:16 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

القضاء رمانة الميزان فى مصر

GMT 14:10 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أين حقوق المستهلكين؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon