مصر اليوم - مجتمع الفضائح والتفاهات

مجتمع الفضائح والتفاهات!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مجتمع الفضائح والتفاهات

عماد الدين أديب

فى السنوات الأخيرة يتمتع الرأى العام المصرى باهتمامات عديدة، وتتصدر أولوياته قضايا يصعب على العاقل فهمها أو تصنيفها بشكل علمى أو منطقى. تعالوا نستعرض القضايا التى تصدرت الأولوية فى الآونة الأخيرة: أ - مسألة إثبات بنوة أو عدم إثبات بنوة أطفال ممثل وممثلة مشهورين. ب - هل جهاز علاج الكبد الوبائى الذى أعلنت عنه القوات المسلحة حقيقى أم وهمى؟ ج - زيادة ظاهرة اغتصاب الأطفال من قبل أهلهم. د - ظهور «السلعوة» فى محافظة الفيوم. هـ - ازدياد حالات زنى المحارم فى الريف المصرى. و - السؤال: هل استقال محافظ الوادى الجديد أم أقيل لدعمه المشير السيسى؟ ثم نأتى للسؤال الكبير المسيطر على وسائل الإعلام هذه الأيام والخاص بقرار رئيس مجلس الوزراء بإيقاف عرض فيلم «حلاوة روح»، وإعادته لهيئة الرقابة على المصنفات الفنية لإعادة الحكم بصلاحية عرضه. وبالطبع مرت مرور الكرام قضايا مثل القبض على الدكتور يوسف بطرس ثم عودته مرة أخرى إلى لندن، واستمرار مناقشة مسائل الكهرباء والمياه والكارت الذكى للخبز والطاقة. ولم يحتفل المجتمع بتصنيع السيارة جيب شيروكى، ولا بإنتاج الألواح الزجاجية للطاقة الشمسية، وارتفاع دخل قناة السويس 450 مليون دولار فى الربع الأخير من هذا العام. مزاج المجتمع المصرى متقلب، وغير تقليدى، ويصعب تفسير اتجاهاته أو أولوياته. وبينما المجتمع منشغل بشم النسيم هذه الأيام ازدادت عمليات تعقب صناعة الفسيخ الفاسدة وكثرة النشر عنها. يبدو أننا أمام «مجتمع غرائزى» تزداد عمليات الاهتمام لديه بالطعام، بالاحتياجات اليومية، بأخبار الجنس، وبفضائح أو أسرار الآخرين. ويبدو أن مقولة رئيس وزراء ماليزيا الأسبق ومؤسس نهضتها الاقتصادية مهاتير محمد فى هذا المجال، يجب أن تؤخذ بمأخذ شديد الجدية! يقول مهاتير محمد: «إن المجتمع الذى لا يحسن ترتيب أولوياته هو مجتمع هالك لا محالة». ومن الواضح أن المجتمع المصرى ورأيه العام بحاجة إلى أساتذة علم اجتماع متخصصين للإجابة عن سؤال: لماذا نحن كذلك؟ ولماذا وصلنا إلى ما وصلنا إليه من حالات تردٍ فى اهتماماتنا الاجتماعية؟ سؤال يجب عدم تجاهله. نقلا عن الوطن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مجتمع الفضائح والتفاهات   مصر اليوم - مجتمع الفضائح والتفاهات



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon