مصر اليوم - نحن ولعبة الأمريكان والروس

نحن ولعبة الأمريكان والروس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نحن ولعبة الأمريكان والروس

عماد الدين أديب

لا بد للرئيس الجديد من أن يتفهم جيداً طبيعة العلاقات الحالية بين واشنطن وموسكو، وشكل التوازن فى العلاقات الدولية. ويبدو أن المساحة الزمنية لتقييم هذه العلاقة سوف يتم تصنيفها على 3 مراحل زمنية. الأولى، وهى مرحلة العلاقة الحالية التى تمارس فيها موسكو كل عناصر القوة، بينما تقف الولايات المتحدة فيها فى أقصى درجات الاستضعاف والارتباك فى تاريخها المعاصر. أما المرحلة الثانية فهى تلك الفترة الزمنية التى سوف تستغرق قرابة الـ30 شهراً، وهى بقية الفترة المتبقية للرئيس باراك أوباما وحزبه الديمقراطى. ويتحدثون فى واشنطن عن أن الرئيس المقبل بالتأكيد سوف يكون من الحزب الجمهورى بعدما أخفق الرئيس أوباما فى كل وعوده الداخلية فى إصلاح الاقتصاد أو فى تحقيق الوعود الخدمية الخاصة ببرنامج إصلاح النظام الصحى المعروف باسم «أوباما كير». أما فى مجال السياسة الخارجية، فإن مكانة الولايات المتحدة قد تراجعت بشكل كبير بعد سوء إدارة أوباما أزمات بلاده فى كوريا الشمالية وإيران وسوريا وفلسطين. أما المرحلة الثالثة فهى مرحلة تعامل الرئيس المصرى المقبل مع الرئيس الجمهورى القادم. إن هذا الفهم الدقيق سوف يؤدى إلى ضرورة انتهاج سياسة مبكرة تبدأ من قيام رئيس مصر الجديد بإعادة رسم سياسات واستراتيجيات مصر الخارجية. من ناحية أخرى، يظهر بوتين الذى يمارس صلاحياته كقيصر روسيا الجديد بكل علامات القوة وبدبلوماسية ذكية يقودها وزير خارجيته سيرجى لافروف ببراعة منقطعة النظير. إن مصر بحاجة إلى ممارسة هذه السياسة بفهم كامل، لأن هذا الأمر يرتبط ارتباطاً معنوياً باقتصادها وسياستها التسليحية من ناحية، وبتوازنات المنطقة من ناحية أخرى. أكبر خطأ يمكن أن نقع فيه هو أن نستمر فى التعامل بنفس السياسات القديمة فى عالم يتغير فى توازناته الدولية بشكل معقد ومتسارع. هذا هو أهم ملفات الرئيس المصرى المقبل خارجياً. نقلا عن الوطن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نحن ولعبة الأمريكان والروس   مصر اليوم - نحن ولعبة الأمريكان والروس



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي

GMT 08:12 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

السفر من دون كومبيوتري

GMT 08:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

ليس الأزهر فقط

GMT 08:17 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

توظيف بطريقة عشوائية

GMT 08:16 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

أزهى عصور المرأة

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

جرس إنذار فى قمة عمَّان

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

نزيفنا الدامى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon