مصر اليوم - الدرس كورى

الدرس كورى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الدرس كورى

عماد الدين أديب

أعلن رئيس وزراء كوريا الجنوبية استقالته، أمس الأول، وقدم اعتذاراً مهيباً للشعب الكورى بسبب غرق عبّارة سياحية كورية ووقوع ضحايا. وجاء رد فعل الرأى العام الكورى فور غرق العبارة شديداً، ليس على الغرق، ولكن على فشل جهود السلطات فى البلاد فى سرعة إنقاذ الركاب الذين فقدتهم -حتى الآن- أكثر من ثلاثمائة رجل وامرأة وطفل. وتؤكد التقارير المحايدة أن سبب إخفاق أجهزة الإنقاذ الكورية هو سوء الأوضاع الجوية فوق منطقة الحادث وانعدام الرؤية وارتفاع الأمواج بشكل عاصف غير مسبوق. ورغم أن العائق الأكبر هو الظروف الطبيعية فإن رئيس الوزراء تقدم باستقالته فى مؤتمر صحفى عالمى إلى رئيسة الجمهورية، وتقدم باعتذار مؤثر إلى أسر الضحايا، وإلى الشعب الكورى. ورغم ذلك فإن رئيسة الجمهورية قبلت استقالة رئيس الوزراء وطلبت منه البقاء هو وحكومته لحين إتمام كل إجراءات ملف العبّارة ودفن الضحايا الذين سيتم التعرف على جثثهم. هذا هو الموقف المسئول من المسئول التنفيذى الأول، حتى لو لم يكن مسئولاً بشكل مباشر، ولكن مسئوليته الأدبية والأخلاقية أن هذا الحادث الإنسانى المؤلم حدث فى ظل حكومته. فى مصر والعالم العربى، لا يتقدم المسئول باستقالته فى مثل هذه الحالات، بل نسمع عبارات: «الأعمار بيد الله»، و«وهو يعنى رئيس الحكومة والوزراء ذنبهم إيه؟!». من هنا يتعين علينا أن ندقق فى مفهوم «المسئولية» العامة ونقول إن لها أبعاداً أكبر من تعريفها القانونى أو الجنائى لكى تتسع لتصل إلى المسئولية العامة من ناحية المفاهيم الأخلاقية والسياسية. قد يكون رئيس وزراء كوريا الجنوبية قد فقد منصبه الهام الذى وصل إليه عبر تاريخ طويل من العمل السياسى، والاستحقاقات التى جاءت عن جدارة، لكنه بالتأكيد فعل الصواب وحصل على احترام مواطنيه. ليس مهماً أن تبقى طويلاً فى المنصب، ولكن الأهم أن تتركه بكل احترام للنفس وللمنصب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الدرس كورى   مصر اليوم - الدرس كورى



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon