مصر اليوم - خطط الإخوان السوداء

خطط الإخوان السوداء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خطط الإخوان السوداء

مكرم محمد أحمد

الجريمة البشعة التى وقعت لأقباط مصر السبعة فى ليبيا،تقول لنا بكل الوضوح إن جماعة الإخوان تخطط لتوسيع عدوانها على مصالح مصر والمصريين خارج الوطن!، وأن ثمة مخططا خبيثا يستهدف مطاردة المصريين وتقويض مصالحهم فى ليبيا والسودان وتونس والأردن، حيث توجد جماعة الإخوان أو يكون لها علاقات وثيقة بأى من تنظيمات الإرهاب المتحالفة معها!. وإذا كان المجرمون فى بنى غازى استهدفوا بعدوانهم الوحشى تخويف أقباط مصر،وعقابهم على رفضهم العلنى سياسات الجماعة، وإلزامهم العودة مرة اخرى إلى أسوار العزلة، فإن جماعة الإخوان، وقد تحولت إلى قوة تخريب مجنون توجه جرائمها إلى ارزاق الناس،لن توفر جهدا من أجل ضرب مصالح المصريين فى أى بلد عربى متى استطاعت تحقيق هذا الهدف، على أمل إجبار المصريين على العودة إلى وطنهم،يعانون من مشكلات البطالة ويزيدون من أعباء الاقتصاد الوطني، فى الوقت الذى تستمر فيه الجماعة فى توجيه ضرباتها إلى الشرطة والأمن لحرمانهم من فرص الهجوم والمباداة، وإلزامهم موقف الدفاع عن النفس!. ولان الجماعة تغذى داخل أفرادها وهم العودة إلى حكم مصر على أسنة الرماح فى غضون عامين على الأكثر!، فإن هدفها المؤكد بعد الأمن والشرطة سوف يكون القوات المسلحة، التى تتعرض لحملة منظمة تستهدف التشكيك فى مصداقيتها والنيل من هيبتها،وكسر صورتها فى أذهان المصريين باعتبارها الدرع التى تحمى إرادة الشعب المصري، وهو عشم إبليس فى الجنة وأضغاث أحلام كاذبة يستحيل أن تتحقق، لأن جماعة الإخوان أصغر كثيرا من أن تنجح فى تقويض الشرطة والأمن والجيش وباقى مؤسسات الدولة المصرية،ناهيك عن جموع الشعب التى تبغضهم، وترفض على نحو مطلق عودتهم للمشاركة فى الحياة السياسية، أو مصالحتهم إلى أن يعلنوا أسفهم للشعب المصرى والتزامهم بوقف أعمال العنف والإرهاب، ومراجعتهم لأفكارهم وسياساتهم الخاطئة. نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خطط الإخوان السوداء   مصر اليوم - خطط الإخوان السوداء



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي

GMT 08:12 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

السفر من دون كومبيوتري

GMT 08:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

ليس الأزهر فقط

GMT 08:17 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

توظيف بطريقة عشوائية

GMT 08:16 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

أزهى عصور المرأة

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

جرس إنذار فى قمة عمَّان

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

نزيفنا الدامى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon