مصر اليوم - تصادم مصالح بطعم الحرب الباردة

تصادم مصالح بطعم الحرب الباردة!؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تصادم مصالح بطعم الحرب الباردة

مكرم محمد أحمد

لن يفك الرئيس الروسي بوتين قبضته عن القرم أهم مرابض اسطوله البحري،وربما يجد نفسه مضطرا إلي ان يستولي علي شريط من الارض الاوكرانية ليزيد من احكام قبضته علي شبه الجزيرة التي تفتقد إلي الاتصال الارضي مع روسيا،ان فكرت حكومة كييف في قطع أمدادات الكهرباء والمياه عن القرم.. وفي الاغلب سوف يهرع اوباما إلي أخضاع روسيا لسلسلة من العقوبات، لكنه لن يستطيع ان يعاقب الروس كما عاقب طهران إلي حد يحدث ضررا بالغا بمصالح روسيا الاقتصادية، ويلزمها التراجع عن مواقفها علي نحو يجرح كرامة الروس،لان بوتين لن يتراجع حفاظا علي جوهر فلسفته في الحكم التي تستهدف اعادة الاعتبار للدور الروسي!..، وفي الاغلب سوف يلجأ بوتين هو الاخر إلي فرض عقوبات مضادة تضر بمصالح امريكا والاتحاد الاوربي الذي يعتمد في اكثر من ثلث احتياجاته من الطاقة علي الغاز والبترول الروسي،لكن بوتين لن يغلق أبدا باب التفاوض!. وإذا كانت المستشارة الالمانية مريكل اكثر الاطراف الغربية قدرة علي التأثير في الموقف الروسي، قد فشلت في اقناع بوتين بوقف استفتاء سكان القرم علي حقهم في تقرير المصير، كما فشلت في اقناعه بالغاء الاستفتاء الثاني الذي يتعلق بحقهم في تشكيل اتحاد فدرالي مع روسيا، فسوف يلجأ الرئيس الامريكي أوباما في الاغلب إلي فرض مجموعة من العقوبات المختارة بعناية، تجمد اموال عدد من الشخصيات الروسية الضالعة في ازمة القرم، وتمنع دخولهم إلي الغرب والولايات المتحدة،لكن شبكة المصالح الضخمة التي تربط الشركات الغربية والامريكية بالمصالح الروسية، باتت من القوة بحيث تفرض نفسها علي كل الاطراف، وتضع لكلا الجانبين سقفا للعقوبات التي يمكن ان يفرضها علي الاخر!..، وفضلا عن سقف العقوبات المحدودة الذي يعطي للطرفين امكانية العودة إلي خط الرجعة، ويحول دون تصاعد غير محكوم للازمة، ثمة تأكيدات واضحة بأن تلتزم كل الاطراف لعبة الدبلوماسية بعيدا عن أية مواجهات عسكرية،خاصة ان روسيا لم تخرق حتي الان قواعد الشرعية الدولية التي تعطي لشعب القرم بمعونة روسية الحق في تقرير مصيره، كما اعطت لكوزفو بمعونة غربية حق تقرير المصير رغما عن الصرب. نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تصادم مصالح بطعم الحرب الباردة   مصر اليوم - تصادم مصالح بطعم الحرب الباردة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon