مصر اليوم - بشار يتقدم فى الفراغ

بشار يتقدم فى الفراغ!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بشار يتقدم فى الفراغ

مكرم محمد أحمد

تقول مؤشرات الحرب الاهلية في سوريا أن الموقف العسكري يتحسن بصورة مطردة لصالح قوات بشار الاسد التي نجحت في تدمير المقاومة المسلحة في منطقة ريف دمشق، وتمكنت من تصفية قوات المتمردين التي كانت تشكل خطرا يحدق بالعاصمة السورية، وتحويلها إلي مجرد جيوب صغيرة متناثرة،لم تمنع بشار الاسد من الخروج لاول مرة من قصره في زيارة قطع خلالها أكثرمن 30كيلو مترا لمناطق الغوطة، وما حدث في ريف دمشق حدث في مدينة حمص وصولا الي مدينة حلب، إلي حد ان استعادة المعارضة السورية قوتها السابقة يحتاج الآن إلي معجزة بسبب نقص العتاد والمؤن والسلاح، فضلا عن الحرب الداخلية الضروس التي تدور بين جماعات المعارضة المسلحة واستنزفت الكثير من قوتها ،وثمة ما يشير إلي ان قوات بشارالاسد تواصل تقدمها علي معظم الجبهات،وتستعيد مساحات واسعة من الاراضي التي فقدتها، وما لم تتحصل المعارضة علي اسلحة فعالة تمكنها من الصمود امام زحف الجيش السوري فسوف يزداد الموقف سوءا!..، وبالطبع فان السبب الاهم لنكوص المقاومة هو انقسام الجيش السوري الحر بعد ان اخترقته التنظيمات المتطرفة!. وبرغم ان الحكومة السورية تنشط الآن في الاستعداد لاجراء انتخابات رئاسية، يشارك فيها بشار الاسد وفقا لقانون جديد للانتخابات، يسمح بوجود منافسين يفاضل بينهم الشعب في انتخابات حرة!، إلا ان هذه التطورات تزيد من تعقيد الازمة السورية، وتجعل أستئناف جلسات مؤتمر جنيف الثاني امرا صعبا،خاصة ان المعارضة السورية تتوحد حول ضرورة اقصاء بشار الاسد عن منصبه وعدم مشاركته في تحديد مستقبل سوريا. وبرغم ان كل أطراف الازمة تتوافق علي ضرورة الحفاظ علي استمرار الدولة السورية بما في ذلك مؤسسات الامن والجيش والبيروقراطية الحكومية،كما تتوافق علي ضرورة وحدة الاراضي السورية، إلا ان مصير بشار الاسد يظل حجر عثرة أمام أمكانية تسوية الازمة، كما يزيد من فرص استمرار الصراع الاهلي، رغم تقدم قواته علي معظم الجبهات، لكنه تقدم في الفراغ لان بشار الاسد استنزف كل رصيده في عناد مخيف دمر مقدرات سوريا ومستقبلها!. نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بشار يتقدم فى الفراغ   مصر اليوم - بشار يتقدم فى الفراغ



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…

GMT 08:59 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

سفيرة أم جاسوسة..تُقوّض النظام والدولة

GMT 08:57 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

دولة فاسدة وهيئة أفسد يا خلف

GMT 08:51 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

فرنسا: انتخابات مليئة بالمفاجآت

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

المؤكد والمشكوك فيه بعد معركة الموصل

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

إيران بعد خامنئي وبدايات الجدال

GMT 08:49 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

أوباما وورقة التوت الفلسطينية

GMT 08:48 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

في باريس... زهو باطل جديد حول فلسطين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon