مصر اليوم - الحفاظ على السيسي

الحفاظ على السيسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحفاظ على السيسي

مكرم محمد أحمد

إن كان المطلوب من قيادة السيسي، صدق العزم وحسن النيات والمصارحة الكاملة مع الشعب، والالتزام بالعدل وأحترام معايير الحكم الرشيد، والحفاظ على وحدة الوطن، ومقاومة اغراء التسلط، والتضييق على مواكب النفاق،  وكلها صفات ومعايير اثبتت تجربة المصريين مع ثورة 30يونيو انها حاضرة بقوة فى شخصية المشير السيسي، يصبح المطلوب من جموع المصريين كى تنصهر إرادة الشعب والقائد فى بوتقة واحدة أن يقدموا افضل ما يملكون، يظهرون معدنهم الأصيل الذى يبرق بالعزم ساعة الجد، ويقدمون الصالح الوطنى العام على المصالح الفردية إلى أن تخرج سفينة الوطن إلى بر الأمان، ويكبحون جماح مطالبهم الفئوية بعض الحين إلى ان تدور عجلة الإنتاج، ويستلهمون أعظم ايامهم واكثرها إنجازا..، ولأن ذلك هو أقرب خيارات المصريين لفطرتهم الصحيحة فسوف يستجيبون لكل مطالب السيسى حتى لو طلب منهم لبن العصفور!. يزيد على ذلك ضرورة تكاتف الشعب والقائد على المواجهة الدائمة والمستمرة لكل اخطار التحلل والتسيب والاهمال الجسيم، وغياب المسألة والحساب، وانتشار الفوضى على أمد زمنى طويل، ابتداء من الخروقات الواسعة والعدوان الجسيم على الارض الزراعية خلال ايام الثورة،إلى تردى العلاقات بين الطالب ومؤسسته التعليمية إلى حد التآمر على حرقها وتدميرها، بحيث يدفع المخطئ ثمن خطأه ولا يحقق المعتدى فائدة من عدوانه، وتتحدد الخطوط الفاصلة بين الحلال والحرام. واظن ان المطلوب ثالثا تغيير بعض انماط سلوك المصريين التى أدت إلى صناعة الفرعون، بحيث تختفى مواكب النفاق ويتحقق التكافؤ الصحيح بين جميع القوى وجميع المواطنين ويتم سداد كل ثقوب الفساد، لأن المطلوب من المصريين أن يحافظوا على الصورة الأصل للرئيس السيسى كما ظهر أمس مثالا للحاكم الرشيد، لا يلحقون به أذى النفاق الذى يغير صورة الحاكم أو يبدلها قبل نهاية فترة حكمه، ولن يتحقق ذلك فى غيبة الحريات الخاصة والعامة، وضمور حريات الرأى والتعبير والصحافة،واختفاء حق الاختلاف وغياب أطر جديدة للتعامل مع الرئيس تحفظ له حقه فى الاحترام والتبجيل دون تقديس. نقلاً عن "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحفاظ على السيسي   مصر اليوم - الحفاظ على السيسي



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة

GMT 08:18 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لماذا هذا الحضور الحاشد

GMT 08:16 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

استقلال القضاء

GMT 08:14 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

بدون مصر والسعودية لا مشروع عربى

GMT 08:09 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

ترامب لا يزال يكذب وينكر

GMT 08:07 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خواطر عنّا وأخرى من “القارة اللاتينية”

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

اسألوا عقولكم وضمائركم: «ماذا لو»؟

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خصوصية سيناء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon