مصر اليوم - مأزق رئيس الوزراء البريطانى

مأزق رئيس الوزراء البريطانى!؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مأزق رئيس الوزراء البريطانى

مكرم محمد أحمد

يتعرض رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون لضغوط قوية من داخل حزبه، تحاول اقناعه بأن يصرف النظرعن عملية مراجعة انشطة وافكار جماعة الاخوان المسلمين، خوفا من ردود الافعال التى يمكن ان تضعه فى وضع بالغ الحرج. سواء انتهت لجنة التحقيق إلى تجريم اعمال العنف التى ترتكبها جماعة الاخوان، او قررت اللجنة أبراء ساحة الجماعة!، لانه فى كل من الحالتين يمكن ان تتعرض المصالح البريطانية لمخاطر شديدة بسبب قوة جماعة الاخوان السياسية، واتساع تأثيرها فى كل المنطقة العربية، اوبسبب تاثير قراراللجنة على العلاقات بين بريطانيا وكل من السعودية ومصر إذا صدر القرار بإبراء ساحة الجماعة!. وما يزيد من جدية الخطر ان جماعة الاخوان لم تتورع عن إعلان عزمها على استخدام كل الوسائل للحفاظ على حقها فى اللجوء إلى بريطانيا، والابقاء على مكتبها فى شمال لندن الذى يتولى التنسيق بين الداخل والخارج، ويعزز موارد الجماعة المالية للانفاق على نشاطها الارهابي، فى الوقت الذى تجتهد فيه مصر والسعودية لتقديم وثائق وادلة عديدة تثبت ضلوع الجماعة فى عمليات الارهاب وتثبت فساد فكرها، كما تثبت عمق تحالفها مع تنظيم القاعدة وتنظيمات السلفية الجهادية التى تمتد عملياتها الارهابية من سيناء إلى داخل وادى النيل..،بل ثمة من يحاولون تصوير مبادرة رئيس الوزراء البريطانى على انها فخ نصبه لنفسه، يحسن ان يتخلص منه قبل ان تصيبه ردود أفعال هذا الفخ،لأن رئيس الوزراء يواجه خيارين كلاهما أسوأ من الاخر، اما ان يغضب جماعة الاخوان ويواجه تهديداتها المتعاظمة،او يبرئ ساحتها ويغضب مصر والسعودية!. وما من شك ان مصر تستطيع ان تفعل الكثير من اجل معاونة لجنة التحقيق البريطانية على اكتشاف الحقيقة لان الفيصل سوف يكون للقضاء البريطاني، إذا قدمت لهذه اللجنة معلومات تشمل اعترافات الجماعة فى قضايا عديدة أبرزها قضيتا التخابرمع الخارج واقتحام سجن وادى النطرون اللتان تثبتان وجود علاقة تنظيم وشراكة بين الاخوان وجماعات العنف، ابتداء من حزب الله إلى حماس إلى انصار بيت المقدس الى تنظيم القاعدة . "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مأزق رئيس الوزراء البريطانى   مصر اليوم - مأزق رئيس الوزراء البريطانى



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…

GMT 08:59 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

سفيرة أم جاسوسة..تُقوّض النظام والدولة

GMT 08:57 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

دولة فاسدة وهيئة أفسد يا خلف

GMT 08:51 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

فرنسا: انتخابات مليئة بالمفاجآت

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

المؤكد والمشكوك فيه بعد معركة الموصل

GMT 08:50 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

إيران بعد خامنئي وبدايات الجدال

GMT 08:49 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

أوباما وورقة التوت الفلسطينية

GMT 08:48 2017 الجمعة ,24 آذار/ مارس

في باريس... زهو باطل جديد حول فلسطين
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon