مصر اليوم - المرأة مشغولة بالسياسة

المرأة مشغولة بالسياسة!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المرأة مشغولة بالسياسة

مكرم محمد أحمد

عندما سألت دكتور حاتم سعد شلبى رئيس وحدة التشخيص المبكر للاورام فى جامعة عين شمس، وانا اتجول معه داخل معامل وحدته تلبية لدعوة كريمة منه،  لماذا لم تذهب إلى إدارة الجامعة لاقناعها بخطورة واهمية مشروع المسح الشامل لنساء مصر وقاية لهن من امراض السرطان، خاصة ان 50 مليون جنيه تصلح اساسا لبدء المشروع وهو رقم جد متواضع، قياسا على ما ينفق من مئات الملايين فى مشروعات عديدة ثبت عدم جدواها!. قال الرجل بمرارة وحرارة، ذهبت إلى ادارة الجامعة وقبلها إلى عميد كلية الطب، وذهبت بعدها إلى وزارة الخارجية املا فى ان تساعدني، وذهبت إلى التعاون الدولى املا فى ادراج المشروع ضمن خطط الوزارة، وذهبت إلى المجلس القومى للمرأة على امل ان انجح فى كسب حماس سيدات مصر، لكن احدا لايريد ان يسمع او يناقش! وفى كل مرة كان الجواب المختصر الذى اسمعه (اكتب مذكرة وسوف ننظر فى الامر)!، واكثر ما ساءنى فى هذا المشهد الممل والمتكرر ان تجد سيدات مصر فى المجلس القومى للمرأة الوقت الكافى لحديث مكرر ومعاد حول السياسة وحقوق المرأة فى الدستور الجديد، لكنهن لا يجدن الوقت الكافى لقراءة مذكرة من ثلاث ورقات، تتحدث عن مشروع يهم المراة المصرية التى تعانى من انتشار مريع للامراض السرطانية، تم تعميمه فى كل دول العالم بنسب نجاح عالية بما فى ذلك تشاد وفولتا العليا فى افريقيا، لكنه لا يزال يتعثر فى مصر، يفتقد تعاون الدولة والمجتمع المدنى بل يفتقد حماس المرأة المشغولة بالسياسة والدستور والانتخابات الرئاسية لكنها تغفل عن اخطر مرض يتهدد صحتها..، وما يزيد من دهشتى ان المشروع بسيط واضح يمكن ان يكون واقعا فى غضون شهور معدودات، لان تدريب الاطباء على المهمة لا يحتاج إلى اكثر من اسبوع، ولأن الاساس الذى نملكه لاقامة هذا المشروع قوى تعززه الخبرة العلمية، لكن مع الاسف لا أحد يهتم لان الرواد الذين يفتحون طرقا جديدة اختفوا لكثرة ما يكابدون من المتاعب، ولأن السياسة اصبحت شاغل الجميع بمن فى ذلك المرأة،رغم ان السياسة فى ترجمتها العملية هى فن خدمة الجماهير واسعادها، لكنها فى مصر تظل مجرد كلام فى الهواء!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المرأة مشغولة بالسياسة   مصر اليوم - المرأة مشغولة بالسياسة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon