مصر اليوم - سيارة توزع سلاحا

سيارة توزع سلاحا!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سيارة توزع سلاحا

سليمان جودة

يبدو أنه سوف يكون على كل مصرى، أن يتحسس رأسه حين يستيقظ كل صباح، ليتأكد فى أيامنا هذه من أن رأسه لايزال على كتفيه، وأن عقله لايزال فى مكانه، فما يجرى حولنا، وما نسمعه، وما نشاهده، وما نتابعه إجمالاً لا يتيح مجالاً لأن يستقر عقل فى رأس! مثلاً.. أذاعت قناة «مصر 25»، المملوكة للإخوان، مساء أمس الأول، خبراً عاجلاً يقول إن سيارة سوداء شوهدت وهى توزع سلاحاً على المتظاهرين أمام مقر الإخوان فى المقطم! لم أصدق عينى، وكنت أبحث عن الخبر نفسه بصيغته هذه فى أى قناة أخرى، فلا أجده، فأعود إلى قناة الإخوان، لأجد أن الخبر لايزال موجوداً على شاشتها بالبنط العريض، وبعرض الشاشة، وباللون الأحمر! ومع الخبر، كان المشهد إياه الذى يتكرر حالياً فى مواقع كثيرة بالبلد، حياً ومباشراً على الشاشة، إذ كانت هناك مجموعات من الشباب يقذفون المقر بالحجارة، وكانت هناك سيارة للشرطة أشعل فيها المتظاهرون النار، وكانت عمليات الكر ثم الفر، التى تابعناها بين البوليس والمتظاهرين حتى الملل، أمام سميراميس وشبرد، قد انتقلت صورة طبق الأصل إلى أعلى جبل المقطم، بما يجعل الواحد منا، على ما يشبه اليقين، ليس فقط فى أن هناك من يدير هذه المناظر فى مواقعها المتنقلة من وراء ستار، ولكنك حين تتابع هذا كله، سوف تكاد تكون على يقين، بأن هناك من يهمه إبقاء مثل هذا المشهد هكذا: حياً.. ومتنقلاً فى أرجاء البلد بين مكان وآخر! أما حكاية السيارة السوداء، فهى أعجوبة من العجائب، التى سوف يسجلها لنا الزمان، لا لشىء، إلا لأن الخبر بمثل هذه الصيغة، يقول - أولاً - إن هناك فى المقطم، ثم فى الدولة، من شاهد السيارة رأى العين، بدليل أنه حدد لونها، ثم إن الخبر يقول - ثانياً - إنها كانت توزع سلاحاً! وأرجو أن ننتبه هنا إلى أنها - ونقولها للمرة الثالثة - كانت توزع سلاحاً.. نعم سلاحاً.. لا خبزاً على الناس!!.. بما كان يستدعى، على الفور، ضبطها من أجل تحديد صاحبها وصاحب سلاحها الذى كان يتم توزيعه على الناس فى العلن، ودون خوف من دولة، ولا من داخلية، ولا من أى سلطة فى البلد! ماذا، إذن، كان مطلوباً منا نحن عندما تابعنا الخبر؟!.. هل كان المطلوب أن ننزل لنضبط السيارة بأنفسنا، عملاً بقصة الضبطية الشعبية السخيفة إياها، أم أن البلد المفروض أن فيه دولة، وسلطات، ورئيساً، ورئيس حكومة، ووزراء معنيين، هذه هى مهمتهم؟! هل يبقى هناك أى معنى لوجود رئيس الدولة، ورئيس حكومته، ووزير داخليته، وجميع مسؤوليه المعنيين فى مواقعهم، إذا كانوا عاجزين، جميعاً عن ضبط سيارة توزع سلاحاً على الناس؟!..  يبدو أن «مرسى» لم يتوقف عند حدود إهانة منصبه، وإنما أهان فكرة الدولة نفسها! نقلاً عن جريدة المصري اليوم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سيارة توزع سلاحا   مصر اليوم - سيارة توزع سلاحا



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 14:26 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التوفيق بين إيران وبوتين

GMT 14:25 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حول قضايا الاستثمار

GMT 14:23 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحرجتنا ماليزيا

GMT 14:21 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

لو لم يتدخل الرئيس والجيش

GMT 14:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تاريخ ما أهمله التاريخ.. حفيد الباشا الثائر

GMT 14:18 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حضور المؤيدين وغيابهم

GMT 14:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

رجل فى غير مكانه!

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مصر والسعودية: هل وقعتا فى الفخ؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon