مصر اليوم - مرسي يعرض مبادئنا في مزاد

مرسي يعرض مبادئنا في مزاد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مرسي يعرض مبادئنا في مزاد

مصر اليوم

  قال عبدالفتاح الجبالى، مستشار وزير التخطيط والتعاون الدولى، فى تصريح منشور على الصفحة الثالثة من «المصرى اليوم»، صباح أمس، إن هناك مفاوضات مع دولة عربية، لم يذكر اسمها، من أجل تقديم دعم مالى لمصر، خلال الأيام المقبلة. وفى الغالب، فإن الدولة العربية التى لم يشأ الجبالى أن يسميها، هى ليبيا، لأنه ليست هناك دول عربية قادرة على دعم اقتصادنا بهذا الشكل، إلا دول الخليج، وما نعرفه أنها جميعاً، فيما عدا السعودية وقطر، مترددة فى بذل دعم من هذا النوع لنا، هذه الأيام، إلى أن يتضح لها إلى أين سوف يذهب الإخوان بمصر! وحتى السعودية وقطر، فإنهما قدمتا دعماً فى حدود، وبشروط، لأسباب ليس هذا هو مجال الخوض فيها الآن. وعلى الصفحة نفسها، من «المصرى اليوم»، كان مصدر حكومى، لم تكشف عنه الصحيفة، قد قال صباح الاثنين، إن ليبيا سوف تدعم اقتصادنا، بوديعة قدرها ثلاثة مليارات دولار، خلال أيام! كل هذا، على بعضه، ربما يكون لا شىء فيه، ليبقى شىء آخر، لابد أن يستوقفنا بشدة، وهو أن الدعم الليبى لاقتصاد حكومة قنديل لم تأت له أى سيرة، إلا بعد القبض على «قذاف الدم» وعدد من رجال القذافى فى القاهرة، وإبداء الاستعداد لتسليمهم إلى بلدهم! ولابد أن هذه طريقة لا تليق أبداً بدولة فى حجم وتاريخ مصر، للحصول على دعم، من أى دولة، وليس من ليبيا وحدها! ولابد أيضاً، أن المصريين سوف يتابعون هذه الطريقة المخزية فى الحصول على دعم الدولة الليبية، ولسان حالهم يقول: منذ متى كانت القاهرة تقايض الدول الأخرى هكذا، فى سبيل الحصول على دعم، حتى ولو كان هذا الدعم سوف يكون بالمليارات؟! منذ متى كانت القاهرة تتخلى عن مبادئها، فى إيواء اللاجئين العرب، وتتعامل معهم باعتبارهم سلعة، يمكن عرضها فى الأسواق، من أجل بيعها، لمن يدفع أكثر؟! منذ متى كانت مصر، التى لاذ بها عشرات اللاجئين العرب، تفرط فيهم بسهولة هكذا، فى سبيل حفنة من الدولارات، وقد كانت من قبل تحتضنهم، وتوفر الحماية الكافية لهم، وتتعامل معهم باعتبارهم مواطنين مصريين تماماً، لا يجوز تسليمهم تحت أى ظرف، إلى بلادهم، ومهما كان الثمن؟! هذا نوع من التسول، يتعين أن تترفع عنه دولة فى وزن بلدنا، ولا يليق بنا، أياً كانت ظروفنا الاقتصادية، أن ننزلق إلى هذا المنحدر، الذى يسىء إلى كل مصرى، كما لم يحدث معنا من قبل، فى أى موقف! نعرف أن قرض صندوق النقد متعثر ونعرف أن الأمريكان ليسوا أبرياء من مسألة تعثره، ونعرف أن الاتحاد الأوروبى أعاد التفكير فى دعمنا اقتصادياً، بعد أن أذهله هذا الأداء المتردى للإخوان فى الحكم، على كل مستوى، ولكن هذا كله لا يمكن أن يكون مبرراً، لأن نذهب ونفتش فى دفاترنا القديمة، فلا نجد غير مبادئ راسخة عاشت عليها الدولة المصرية، تاريخياً، فنعرضها للبيع فى مزاد!!. فما أفدح خسارتنا بين الدول!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مرسي يعرض مبادئنا في مزاد   مصر اليوم - مرسي يعرض مبادئنا في مزاد



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري

GMT 14:26 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التوفيق بين إيران وبوتين

GMT 14:25 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حول قضايا الاستثمار

GMT 14:23 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحرجتنا ماليزيا

GMT 14:21 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

لو لم يتدخل الرئيس والجيش

GMT 14:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تاريخ ما أهمله التاريخ.. حفيد الباشا الثائر

GMT 14:18 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حضور المؤيدين وغيابهم

GMT 14:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

رجل فى غير مكانه!

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مصر والسعودية: هل وقعتا فى الفخ؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon