مصر اليوم - عاجل إلى جيهان السادات

عاجل إلى جيهان السادات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عاجل إلى جيهان السادات

سليمان جودة

يتساءل كثيرون، وأنا معهم: أين السيدة جيهان السادات مما يجرى تجاه بلدها فى الخارج هذه الأيام؟!.. إنها امرأة قوية، وعظيمة، وصاحبة وجه معروف للغاية فى أمريكا، وفى الغرب عموماً، ثم إنها صاحبة تأثير كبير عندهم، وبالتالى فوجودها الآن فى عمق المشهد مطلوب بشدة، وواجب وطنى، ولابد منه على وجه السرعة إنها تعرف أن المستشار الألمانى الأسبق هيلموت شميت كان قد قال مراراً إن السادات هو أعظم الذين قابلهم هو فى حياته، وأنه أقصد «شميت» يفتقد شجاعة السادات العظيم فى كل يوم يمر على العالم لذلك فإن موقف ألمانيا من بلدنا فى وقتنا الحالى يبدو شاذاً وغريباً للغاية، وليس مفهوماً، ولا هو قائم على أى أساس، ومن المهم لهذا السبب أن تخرج جيهان السادات من خلال مؤتمر صحفى بالإنجليزية، بل من خلال عدة مؤتمرات ممتدة، لتخاطب الألمان، وتقول لهم بأوضح لغة إنهم إذا كانوا يتخذون هذا الموقف الرسمى المخزى منا الآن فإن عليهم أن يراجعوا أنفسهم بسرعة، لأنهم والحال كذلك، يدافعون أو ينحازون، ربما دون أن يدروا، إلى الذين كانوا قد قتلوا السادات، بطل السلام، الذى قال فيه «شميت» كذا.. وكذا.. وهو ما لم يقله الرجل فى أى سياسى آخر فى أرجاء الأرض! فإذا انتهت جيهان السادات من مخاطبة أوروبا عموماً وألمانيا خصوصاً بما يفهمه الألمان والأوروبيون، كان عليها عندئذ أن تتوجه بخطابها إلى الولايات المتحدة، لتقول لهم بأنصع وأقوى لغة إن الإدارة الأمريكية تنحاز فى بعض تصريحاتها إلى الذين كانوا قد أسالوا دم السادات، دون وجه حق، وإنه لا يجوز لهذه الإدارة أن تنحاز إلى قتلة هى تعرف ماذا فعلوا، ولا أن تخون المبادئ الأساسية التى قام عليها المجتمع الأمريكى لقد قيل فى وقت من الأوقات إن شعبية السادات فى الولايات المتحدة الأمريكية وصلت حداً كان يستطيع هو معه أن يرشح نفسه فى الانتخابات الأمريكية.. ويفوز!! هذا كلام قيل كثيراً، وكان معروفاً أيام السادات أن بيوتاً أمريكية عديدة كانت ترفع صوراً له على جدرانها من فرط إعجابها به، ومن هنا فإن الكلام عندما يصدر الآن عن السيدة جيهان السادات تحديداً، بكل ثقلها، ثم وزن زوجها الراحل العظيم، فسوف يكون له تأثير السحر على الرأى العام هناك، ليضغط بدوره على حكوماته ورؤسائه، ويعيدهم إلى طريق الصواب اخرجى عليهم يا سيدتى، وقولى لهم بكل وضوح عبارة واحدة هى: لا يليق بكم، ولا بتاريخكم، أن تقفوا مع قتلة السادات الذى تعرفونه تماماً، فى مربع واحد!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عاجل إلى جيهان السادات   مصر اليوم - عاجل إلى جيهان السادات



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…

GMT 08:20 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

ما للأردن وما على القمة

GMT 08:18 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

لماذا هذا الحضور الحاشد

GMT 08:16 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

استقلال القضاء

GMT 08:14 2017 الأربعاء ,29 آذار/ مارس

بدون مصر والسعودية لا مشروع عربى

GMT 08:09 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

ترامب لا يزال يكذب وينكر

GMT 08:07 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خواطر عنّا وأخرى من “القارة اللاتينية”

GMT 08:04 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

اسألوا عقولكم وضمائركم: «ماذا لو»؟

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

خصوصية سيناء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon