مصر اليوم - افعلها يا أستاذ هيكل

افعلها يا أستاذ هيكل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - افعلها يا أستاذ هيكل

سليمان جودة

لماذا يسكت الأستاذ محمد حسنين هيكل، حتى الآن، عن حرق بيته ومكتبته على يد جماعة الإخوان؟! ولماذا يكتفى بمجرد التقدم ببلاغ رسمى إلى قسم منشأة القناطر، طالباً فيه حصر الخسائر والأضرار الناجمة عن الحريق؟!السكوت لم يكن مطلوباً، منذ اللحظة الأولى، التى أحرق فيها هؤلاء الهمج، بيت الرجل ومكتبته.. وكان الأمل، ولايزال، ألا يكون رد فعل الأستاذ هيكل على جريمة متكاملة الأركان، بهذا الشكل، هو مجرد إبلاغ قسم الشرطة التابع له البيت!لا.. فما تم، أولاً، ليس جريمة عادية، بحيث نكتفى معها باتباع الإجراءات العادية التى قد تنتهى بتقييد الجريمة ضد مجهول، ثم إن صاحب البيت المحترق، والمكتبة المحترقة، ليس رجلاً عادياً بأى معيار، وبالتالى فلابد أن يكون رد الفعل على نحو مختلف تماماً إن الأستاذ هيكل رجل معروف على مستوى العالم، وليست هناك صحيفة كبرى، فى أى عاصمة، إلا وتعرف ويعرف صاحبها، أن فى مصر اسماً له رنين عالمى، هو محمد حسنين هيكل، وليست هناك فضائية عالمية، ولا وكالة أنباء، إلا وتعرف هذا كله، ويعرفه صاحبها، ولذلك، فقد كان المتوقع ألا يرفع صاحب البيت والمكتبة أنقاضهما، إلا بعد أن يدعو إلى مؤتمر صحفى عالمى بين الأنقاض والخرائب التى أدى إليها الحريق، ليشرح للعالم من هناك، وبالصورة، حجم ما ارتكبه الإخوان، ولتتجول الكاميرا وتتفرج الدنيا وترى إن ما فعله تتار العصر، فى بيت هيكل ومكتبته، فعلوه فى حديقة الأورمان نادرة الأشجار، وفى تمثال نهضة مصر، وفى مبنى محافظة الجيرة الذى كان تحفة أثرية نادرة، وفعلوه فى متحف ملوى فى المنيا، وفى متحف بهنسة فى المحافظة نفسها، وفى متحف روميل فى العلمين، وفى.. وفى.. إلى آخر ما يدل على أن هؤلاء الناس، إذا كانوا من الناس أصلاً، إنما هم ضد كل شىء له قيمة!وإذا كانت هذه المبانى، والحدائق، والمتاحف التى خربوها، لها حكومة من المفترض فيها أن تعمل على تسويق وترويج هذا التخريب، والتدمير، عالمياً، فإن بيت الأستاذ هيكل يخصه، وكذلك مكتبته، ونرجوه، لهذا السبب، أن يدعو كل الذين يعرفهم فى الإعلام فى أى عاصمة، وهم كثيرون، ومؤثرون، إلى البيت، وإلى المكتبة، ليروا بأعينهم ماذا ارتكب الإخوان الذين يتعاطف معهم الغرب المترخص الجبان أنت، يا أستاذ هيكل، تعرف جيداً حجم تأثير الصورة، وفى حالتك، وحالة بيتك، ومكتبتك، سوف يكون لها تأثير مضاعف، فلا ترفع الأنقاض من فضلك إلا بعد أن تصل بها، من خلال الكاميرات، إلى كل ركن من أركان الأرض، وإلا بعد أن توثقها، لتظل الجريمة حية وباقية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - افعلها يا أستاذ هيكل   مصر اليوم - افعلها يا أستاذ هيكل



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…

GMT 08:28 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

مجازفة انتزاع العراق من إيران

GMT 08:26 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

وزارة الخارجية الاميركية تعمل وتعاني

GMT 08:25 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

بطرس .. وأنطونيو

GMT 08:28 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

التبدلات السياسية تنعكس على اليمن

GMT 08:27 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

60 عاماً من البحث

GMT 08:25 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

فى خطبة جمعة

GMT 08:20 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

بعجر السخيف و عيد الأم !

GMT 08:19 2017 الثلاثاء ,21 آذار/ مارس

أول تعداد إلكترونى فى مصر؟!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon