مصر اليوم - د زويل تكلم

د. زويل.. تكلم!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - د زويل تكلم

سليمان جودة

ربما لاحظ كثيرون، أن الدكتور أحمد زويل لم ينطق بحرف فى أى وسيلة إعلام، منذ إزاحة حكم الإخوان فى 3 يوليو الماضى إلى اليوم، ولا أحد يعرف إلى هذه اللحظة سبب صمت الرجل مع أنه قطعاً يعرف ويرى حجم ما تتعرض له بلاده من دسائس ومؤامرات صغيرة، ومع أنه قطعاً أيضاً يدرك تماماً أن بلده أحوج ما يكون إلى صوته الآن، ليقول للمواطن الأمريكى تحديداً، ومن خلال الإعلام هناك ماذا جرى فى مصر بالضبط طوال عام من حكم مرسى، ثم ماذا جرى لمصر وللمصريين على يد الإخوان منذ 3 يوليو إلى لحظتنا الحالية. أعرف ويعرف غيرى أن الدكتور زويل يواجه مصاعب صحية منذ فترة، وقد دعوت الله صادقاً من قبل فى هذا المكان، وأدعوه اليوم من قلبى، أن يمن على زويل بالصحة والعافية، وأن يمنحه طول العمر، غير أن هذا كله موضوع، بينما سكوته فى عز معركة مصر هذه الأيام موضوع آخر. ومع تقديرنا لظروف صحته، فإن أحداً لم يطلب منه أن يجهد نفسه، أو يرهقها بما لا يطيقه، فيقف - مثلاً - ليخطب فى ميدان، وإنما نطلب أن يتكلم، لا أكثر ولا أقل، وأن يكون موجزاً فى كلامه، وأن يخرج عنه، فى أسوأ الأحوال، بيان مقتضب كل فترة يعلن فيه للدنيا التى تعرفه ولأصدقائه من حاملى نوبل، ولزملائه من علماء العالم، ولتلاميذه فى أى ركن من أى جامعة، ولمعجبيه فى أى مكان، أن مصر تواجه إرهاباً ولا تمارسه، وأن جيشها لا يرغب فى أكثر من أن يحافظ على أمنها القومى، وأن بوليسها لا يبدأ أحداً بعدوان، وأنه - أقصد بوليس مصر - يمارس حقه القانونى فى حماية منشآت البلد الحيوية، وفى الدفاع عنها بكل ما يتيحه له القانون. د. زويل.. أنت ابن هذا الوطن، ومن ترابه، ولا يجوز أن تتخلى عنه فى وقت الشدة، ولا نتوقع منك أن تتركه وحيداً فى مواجهة عواصف تهب عليه من كل اتجاه، ولا نريد منك سوى أن ترد له بعضاً من فضله عليك. لا أحد يقيناً يطلب منك أن تنحاز إلى أى طرف، ولكن نطلب أن تنحاز إلى وطن، فالوطن كأرض ومعنى ومبنى، يعلو فى مثل هذه الأوقات على كل ما عداه، ولا يعلو عليه شىء، وأنت بيقين أدرى الناس بما نقوله وأقدرهم على فهم مراميه. د. زويل.. أنت ترى أن مصر ليس عندها مشكلة فى الداخل، فالصورة فى داخلها واضحة للغاية، وهى تقول إن المصريين كلهم قد اصطفوا فى جانب، وإن هناك جماعة أخرى قد اصطفت فى الجانب الآخر، وأعلنت الحرب على الدولة، وليس من المنطقى أن تهزم جماعة شعباً، ولذلك فالحكاية على أرضنا من هذه الزاوية محسومة، ليبقى أن هناك فى الخارج، وتحديداً فى الولايات المتحدة الأمريكية وفى بعض دول أوروبا، من لا يريد أن يرى، وإذا رأى فإنه يتعامى ويتغابى وينحاز إلى باطل، وإلى عنف، وإلى إرهاب.. وهنا بالضبط يحتاجك وطنك مع غيرك طبعاً.. فلا تخذله كما خذله البرادعى. نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - د زويل تكلم   مصر اليوم - د زويل تكلم



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 14:26 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التوفيق بين إيران وبوتين

GMT 14:25 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حول قضايا الاستثمار

GMT 14:23 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحرجتنا ماليزيا

GMT 14:21 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

لو لم يتدخل الرئيس والجيش

GMT 14:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تاريخ ما أهمله التاريخ.. حفيد الباشا الثائر

GMT 14:18 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حضور المؤيدين وغيابهم

GMT 14:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

رجل فى غير مكانه!

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مصر والسعودية: هل وقعتا فى الفخ؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon