مصر اليوم - «التلاوى» رئيساً لـ«الخمسين»

«التلاوى» رئيساً لـ«الخمسين»

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - «التلاوى» رئيساً لـ«الخمسين»

سليمان جودة

تعقد لجنة الخمسين المكلفة بتعديل دستور الإخوان، الذى صدر العام الماضى، أول اجتماع لها صباح اليوم، ومن الواضح للمتابع لأخبار اللجنة، أن هناك سباقاً محموماً بين عمرو موسى، من ناحية، وسامح عاشور من ناحية أخرى، على رئاستها. ومع احترامى للرجلين، وتقديرى لهما، فإن فوز أى منهما بالرئاسة، سوف يعطى انطباعاً لدى الرأى العام فى مجمله، بأن تياراً سياسياً محدداً، هو الذى يسيطر على لجنة الدستور، وبالتالى على أعمالها، وأقصد تيار جبهة الإنقاذ بالطبع، دون أن يكون فى هذا الكلام، بطبيعة الحال، أى إقلال من شأن الجبهة، وقيمتها، ودورها، ورموزها جميعاً، فقد قامت، وتقوم، بدور مهم للغاية، ولاتزال آمال كبيرة معلقة عليها. هذا كله، يدعونى إلى أن أشير إلى أن رئاسة اللجنة لو جاءت من نصيب السفيرة ميرفت التلاوى، فسوف يكون شيئاً طيباً جداً، وسوف يحقق عدة أهداف فى وقت واحد. فنحن نعرف أن هناك شكاوى لدى قطاع كبير من السيدات فى المجتمع، بأن ما يخص المرأة، من بين مقاعد اللجنة، قليل، ولذلك فإن مجىء «التلاوى» إلى مقعد رئاستها سوف يعوِّض هذا النقص، إذا ما أقررنا بأن هناك نقصاً من هذا النوع فعلاً.. إننى أقول ذلك مع إيمانى الكامل بأنه ليس من الضرورى أن يكون الاهتمام بقضايا المرأة حكراً عليها وحدها، إذ من الجائز جداً، أن يكون هناك رجال أكثر إيماناً بدور المرأة، منها هى نفسها. هذه واحدة.. والثانية أننا إذا كنا نجتاز، حالياً، مرحلة مختلفة فيما بعد ثورة 30 يونيو، فإن وجود امرأة لها سمعتها الدولية، مثل السيدة التلاوى، على رأس لجنة كهذه، سوف يعطى أمام العالم معنى عظيماً، وسوف يترجم، فيما أظن، شيئاً من مبادئ الثورة، فى فعل حى على الأرض. ليس بيننا، تقريباً، من سوف يختلف على إمكانات عمرو موسى، ولا على قدرات سامح عاشور، وكلاهما ربما يكون له دور آخر أكبر فى مستقبل الأيام، فى سياق مختلف، ولهذا السبب، فإن المرء يتمنى لو أن كليهما لم يتوقف فقط عن حدود التنازل عن الموقع، للتلاوى، وإنما تجاوز التنازل إلى تبنى الفكرة ذاتها، والدعوة لها، والإغراء بها، بين أعضاء اللجنة جميعاً، بحيث يكون الفائز بالمقعد، ليس التلاوى، بقدر ما سيكون الفائز الحقيقى، فى هذه الحالة، هو مصر. ولا نراهن، فى هذا الاتجاه، سوى على العقل، واتساع الأفق، وسعة الصدر، لدى كل عضو من الأعضاء الخمسين، ليؤخر كل واحد فيهم نفسه، ويقدم عليها صالح الوطن. نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - «التلاوى» رئيساً لـ«الخمسين»   مصر اليوم - «التلاوى» رئيساً لـ«الخمسين»



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090

GMT 13:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ترامب والمجتمع المدني العربي

GMT 13:02 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

سجون بلا مساجين

GMT 13:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

الطريق إلى الخليل !

GMT 12:57 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

لا حكومة ولا معارضة

GMT 12:55 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ليست يابانية

GMT 12:51 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

بعد التصالح.. ماذا يحدث؟

GMT 12:49 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

من أغنى: قيصر أم أنت؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon