مصر اليوم - اختبار لـ«محلب» و«الدميرى»

اختبار لـ«محلب» و«الدميرى»

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اختبار لـ«محلب» و«الدميرى»

سليمان جودة

أياً كانت أيام حظر التجوال الباقية، وأياً كانت ساعات الحظر التى سوف تتقرر خلالها فى اليوم الواحد، فإن الأمل أن تكون هذه الأيام والساعات قد تحولت من فترات إبقاء إجبارى للناس فى البيوت إلى معركة حرة من معارك العمل فى الشارع فيما يخص وزارتين على وجه التحديد: الإسكان، ثم النقل. أقول ذلك، وأنا أرى، ويرى غيرى، أن كوبرى أكتوبر - على سبيل المثال - يخضع لعملية صيانة شاملة فى أثناء ساعات الحظر، وإذا كان هذا قد حدث ويحدث لمرفق حيوى، مثل أكتوبر، فما نتمناه أن تكتمل صيانته عند انتهاء الحظر، وأن تبدأ وزارة الإسكان سريعاً فى صيانة غيره من الطرق، على مستوى المحافظات الخاضعة للحظر، بحيث يشعر المواطنون عند انتهائه، بأنه إذا كان قد صار نقمة عليهم أثناء تطبيقه، فإنه قد أصبح نعمة بعد انقضاء أيامه وساعاته من خلال ما سوف يلاحظه كل مواطن من تحسن فى مستوى الطرق، وعلى رأسها الطريق الدائرى الذى يحتاج إلى صيانة عاجلة. فالذين يمرون عليه، هذه الأيام، يكتشفون أنه لم يعد على ما كان عليه زمان، فالفواصل الحديدية ترفع السيارات وتحطها، كل عدة أمتار، والحفرات منتشرة بامتداده، ولذلك، فالحظر سوف يكون فرصة لا يجب أن تفوتنا، من أجل إعادة «الدائرى» إلى ما كان عليه، ومن أجل أن يكون طريقاً آدمياً يصلح لأن يقطعه المارة ذهاباً وإياباً، فلا ينغص حياة واحد فيهم. وما يقال عن الطرق، فيما يتصل بمسؤولية المهندس إبراهيم محلب، وزير الإسكان، يقال عن السكك الحديدية، بالدرجة نفسها، للوزير «الدميرى»، وكلاهما صاحب تجربة كبيرة فى مجاله. إن القطارات متوقفة عن الحركة، منذ فترة، لأسباب أمنية مجردة، وسوف يكون شيئاً ممتازاً أن يستغل «الدميرى» هذه الفترة: لإجراء صيانة واجبة، ليس على القضبان فقط، وإنما على القطارات نفسها، بحيث يرى المصريون، فيما بعد، أن ساعات الحظر وأيامه لم تكن وقتاً ضائعاً، عند الوزارتين، وأن الرجلين اللذين يجلسان على قمتهما قد انتهزا الفرصة على أفضل ما يكون، لصالح كل مصرى، من خلال تحسين مستوى خدمة عامة من هذا النوع. إن الشوارع والطرق تتحول ليلاً، فى القاهرة والجيزة مثلاً، إلى ملعب مفتوح تستطيع فيه «الإسكان» أن تعمل دون أى عائق ودون تعطيل مصالح الناس، كما قد يحدث، حين تجرى عمليات الصيانة والإصلاح فى الأيام العادية، ولهذا فهى فرصة لن تعوض، وكذلك الحال طبعاً على طول السكة الحديد من الإسكندرية إلى أسوان. الشكاوى من توقف حركة القطارات تكاد تكون على كل لسان، وربما يكون الشىء الذى يخفف عن الذين كانوا يستخدمون القطار فى حياتهم اليومية أنهم يدركون أن توقفها مؤقتاً يصب فى الصالح العام، وليس بهدف العكننة عليهم، ولكن هذا موضوع، وكون أن يتبين لهم لاحقاً أن فترة التوقف كانت فرصة لم تتبدد، وأنها قد جرى استغلالها، لصالحهم جيداً، موضوع آخر. ساعات الحظر وأيامه اختبار لن يتكرر للوزيرين، ونحن على ثقة من أن كليهما سوف يجتازه بنجاح. نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اختبار لـ«محلب» و«الدميرى»   مصر اليوم - اختبار لـ«محلب» و«الدميرى»



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 11:41 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الغياب الأوروبي… من خلال الانحدار الفرنسي

GMT 11:39 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعلام الفتنة

GMT 11:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الإصلاح السياسى مقدم على الإصلاح الدينى

GMT 11:36 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

ماذا تريد: أن تموت أو تموت؟

GMT 11:35 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امسكوه.. إخوان

GMT 11:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

على مكتب الرئيس!

GMT 11:31 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جاءتنى الرسالة التالية بما فيها من حكم تستحق التأمل والتعلم

GMT 11:29 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امتهان كرامة المصريين!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon