مصر اليوم - فلوس حرام فلا تأخذوها

فلوس حرام.. فلا تأخذوها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فلوس حرام فلا تأخذوها

سليمان جودة

سوف يصدر قرار من مجلس الوزراء، خلال أيام، بتشكيل لجنة مستقلة تدير أموال وممتلكات جماعة الإخوان، التى صدر حكم قضائى بحلها، أمس الأول، وسوف تكون هذه الإدارة مؤقتة لحين صدور أحكام قضائية على المتهمين من قيادات الجماعة فى قضايا جنائية. وبما أن موضوع أموال هذه الجماعة سوف يكون فى يد الدكتور حازم الببلاوى، رئيس مجلس الوزراء، لأنه هو الذى سيصدر قراراً بتشكيل اللجنة المستقلة، فإننا نرجوه شيئين أساسيين فى هذا الشأن: أولهما أن يتم توجيه جزء من هذه الأموال أو حتى كلها، إذا لزم الأمر، إلى إصلاح ما أفسد وأحرق الإخوان، منذ 3 يوليو الماضى إلى اليوم. القاعدة المستقرة تقول إن من أفسد شيئاً فعليه إصلاحه، ولابد أننا جميعاً نعرف، بالأرقام، حجم ما أفسد الإخوان، منذ أن فاجأتهم ثورة 30 يونيو إلى هذه اللحظة. فالدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، قال، فى تصريح منشور، إن ترميم خسائر مبنى كلية الهندسة فى الجامعة، بعد اعتداءات معتصمى «النهضة» عليه يحتاج 25 مليون جنيه، ومن قبل كان الدكتور على عبدالرحمن، محافظ الجيزة، قد رصد 25 مليوناً أيضاً لإعادة ميدان النهضة إلى أصله، بعد أن دمره الإخوان، وكان محافظ القاهرة، الدكتور جلال سعيد، قد قال إن إصلاح ما جرى إفساده فى «رابعة» يحتاج 85 مليوناً، وكذلك قال اللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية، إن خسائر المحافظات من اعتداءات الإخوان بلغت 330 مليون جنيه. هذه مجرد عينة محزنة من الأرقام المعلنة، بخلاف 21 مركز شرطة تم إحراقها، يوم 14 أغسطس الماضى، أى بعد فض اعتصامى «رابعة والنهضة» بساعات، وبخلاف الكنائس التى تم إحراقها، وهى 82 كنيسة، وبخلاف مبنى حديقة الأورمان، ومبنى محافظة الجيزة، ومتحف ملوى فى المنيا، ومتحف روميل فى العلمين، و... و... إلى آخر هذه القائمة الطويلة، التى لا يمكن أن يتورط فيها مصرى محب لبلده، ومخلص لوطنه، وحريص على أرضه. باختصار.. ما تم إفساده على أيديهم معروف، ومعلوم، ولابد من إصلاحه على نفقتهم ومن جيوبهم، ولن يكون فى ذلك أى نوع من التجنى عليهم، لأننا نصلح بفلوسهم ما أفسدوه بأيديهم، لا أكثر من هذا ولا أقل، وهى مسألة منطقية، ومعقولة، ولا يمكن أن يختلف حولها اثنان عاقلان. وأما الشىء الثانى الذى نرجوه من الدكتور «الببلاوى» حين يتعامل مع أموالهم، فهو ألا يسمح بدخول قرش واحد منها إلى الخزانة العامة للدولة، لا لشىء، إلا لأنها أموال حرام فى ظنى، وفى ظن كل عاقل، إنها أموال مدنسة، ولا نقبل بالتالى أن يدخل منها شىء فى أموال الدولة، ولذلك فما يتبقى منها، بعد إصلاح كل حجر تضرر من الإخوان، يجب رده إليهم. إنها أموال تم جمعها فى غفلة من العقل، أغلى ما منحه الله تعالى للإنسان، ومن شأن أموال كهذه أن ينزع الله سبحانه منها البركة. نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فلوس حرام فلا تأخذوها   مصر اليوم - فلوس حرام فلا تأخذوها



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي

GMT 10:03 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

دولارات الأتراك!

GMT 09:59 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

العدالة الكسيحة فى نظام التقاضى المصرى!

GMT 09:58 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

من مفكرة الأسبوع

GMT 09:57 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

القتل .. والعلم والفن

GMT 09:45 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سعدى علوه: اغتيال النهر وناسه

GMT 09:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

قمة البحرين وطريق المستقبل

GMT 09:42 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

قديم لا يغادر وجديد لمّا يأت بعد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية
  مصر اليوم - وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 07:20 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

عاصي الحلاني يستعدّ لألبوم جديد مع "روتانا"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon