مصر اليوم - طبقوها أو الغوها

طبقوها.. أو الغوها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طبقوها أو الغوها

سليمان جودة

فى تصريح للدكتور حازم الببلاوى، قبل يومين، قال إن حكومته لن تجدد العمل بقانون الطوارئ فى آخر نوفمبر المقبل، وهو تصريح لابد أنه سوف يسعد الذين يطالبون بوقف العمل بالقانون منذ أول لحظة تقرر العمل به فيها، وسوف يهدئ أيضاً من خاطر المتباكين بدموع التماسيح فى الخارج على استمرار العمل بقانون من هذا النوع. غير أن السؤال المحير والأهم، الذى نرجو الدكتور الببلاوى أن يجيب عنه بصدق وأمانة هو: هل تم تطبيق القانون فعلاً، وهل نجحت الحكومة بالفعل فى فرضه لمواجهة ما يهدد حياة المواطن على أرض بلده كل يوم؟! إن أى شخص على دراية مبتدئة بالقانون يعرف أن المادة 3 منه تحظر المظاهرات والمسيرات التى أصبحت تنغص حياة الجميع منذ أن أزاح الشعب جماعة الإخوان من الحكم فى 30 يونيو الماضى. ولأن الإخوان عاطلون بالوراثة، ولأنهم بلا عمل، فضلاً عن أنهم بلا عقل، وبلا ضمير، وبلا إحساس، فإنهم استمرأوا الحكاية منذ ذلك التاريخ، ولم يعد يمر يوم إلا وتصادف فيه مجموعة من الهمج المنتمين إليهم أو المتعاطفين مع إرهابهم، وقد خرجوا فى شارع من الشوارع الرئيسية ليعطلوا مصالح الناس ويفسدوا عليهم يومهم، ويهاجموا المنشآت العامة وقوات الشرطة والبوليس، ويعربدوا فى الشارع وكأن البلد ليس فيه حكومة توقف هذا العبث عند حده بالقوة.. قوة قانون الطوارئ! ولابد أن كثيرين قد قرأوا تصريح الببلاوى ولسان حالهم يقول: ماذا فعلت يا دكتور حازم بالقانون حتى توقف العمل به؟! إن الحكومة تعرضت لهجوم عنيف خارج البلد وداخله لمجرد أنها قالت إنها سوف تستخدمه لمواجهة الخارجين على المجتمع والمهددين لأمنه، والمستهترين بأقدار الناس فيه، ولم يحدث إلى اليوم أن سمعنا أن الحكومة قد تصدت لعبث الصغار، الذى يمارسه الإخوان، ثم قالت لنا وللعالم إنها تتصدى لهم بموجب القانون الذى فى يدها.. لم يحدث، ويكاد الناس فى مجتمعنا يستعينون بحكومة صديقة، فى أى بلد شقيق، لتصد عنهم هذا القرف الذى يشيعه صغار الإخوان فى كل ركن من أركان البلد! د. حازم.. فى يدك قانون يتيح لك أن تضرب بحزم وبعزم لا يعرف اللين ولا الرحمة، كل هؤلاء الذين حوّلوا أيام المصريين إلى معاناة، وساعتها سوف تكون موضع تعاطف الجميع، وسوف يصفق لك الملايين وربما يرفعونك فوق الأعناق ويهتفون بحياتك.. إذ لا شىء فى قائمة أولويات أى مواطن يمكن أن يتقدم الأمن كأولوية أولى دون منافس. المصريون جاءوا بهذه الحكومة لترحمهم من جنون الإخوان ومن عجزهم وفشلهم وقلة أدبهم.. لا لتطلقهم علينا وكأنها لا تراهم! طبقوا الطوارئ كما أُنزلت.. أو الغوها! نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طبقوها أو الغوها   مصر اليوم - طبقوها أو الغوها



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon