مصر اليوم - النهر الذى لا نعرفه

النهر الذى لا نعرفه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النهر الذى لا نعرفه

سليمان جودة

مضيق البوسفور، فى مدينة إسطنبول التركية، أصبح موضوعاً لخبر فى أكثر من صحيفة هذه الأيام، أما السبب فهو أن خطاً للسكة الحديد قد امتد فى نفق أسفل المضيق، ليربط بين شاطئ المدينة الأوروبى وشاطئها الآسيوى! الربط بين شاطئى المدينة ليس هو موضوعنا هنا، رغم أنه لا يربط بينهما فقط، وإنما يتجاوز ذلك، ليجعل راكب القطار من لندن قادراً على أن يواصل رحلته إلى بكين فى عمق الصين! موضوعنا الذى أريد أن ألفت الانتباه إليه فى غمرة ما يجرى هو شاطئ المضيق فى إسطنبول الذى يقع تارة فى ناحية أوروبا وتارة أخرى فى ناحية آسيا، وفى الحالتين فإنه يمثل مصدر دخل بلا حدود للخزانة العامة التركية، لا لشىء، إلا لأن الحكومة هناك عرفت وتعرف كيف توظفه جيداً، وكيف تستثمر فيه كما يجب، وكيف تجعله جاذباً للسائح، وللمواطن معاً، فى كل وقت. وبطبيعة الحال، فإن مضيقاً هذا هو حاله، لابد أن يستدعى إلى أذهاننا بالضرورة حال نهر النيل الذى يفصل بين القاهرة، فى اتجاه، وبين الجيزة، فى اتجاه آخر. لا أتحدث عن الجزر الممتدة فى مجرى النهر من أسوان إلى الإسكندرية، فهذا موضوع مختلف سوف أعود إليه، ولكنى فقط أريد أن أقارن بين شاطئين هنا، وبين شاطئين هناك، ثم بين استثمار على أفضل ما يكون فى تركيا، لكل شبر فى الشاطئين معاً وبين شاطئين عندنا لايزالان أرضاً مستباحة لكل من يريد أن يفعل ما يجول بخاطره، دون أن يكون ذلك كله محكوماً برؤية مسبقة تهدف إلى أن يكون الشاطئ مزاراً للملايين من السياح والمواطنين بامتداد العام. راقب أنت شاطئ النهر الخالد من شبرا إلى المعادى، على الجانبين، وسوف ترى أن نادياً عشوائياً قد أقيم هنا، وأن مركباً سياحياً قد رسا هناك، دون تنظيم ولا ترتيب، ثم حاول أن تحصى كم سائحاً يأتى من بلده ليقصد النيل فى الأصل، وسوف تكتشف وقتها أن نيلنا الذى تحسدنا عليه سائر الدول، لايزال مجرد مجرى للماء يجرى فيه من جنوبه إلى شماله، وكأنه ترعة كبيرة.. لا أكثر! أريد أن أقول إن حضور البوسفور فى وسائل الإعلام فى الوقت الحالى، يجب أن يكون فرصة متجددة نذكر من خلالها أننا لم نضع النيل على خريطة الاستثمار بعد، وأننا مقصرون فى هذا الاتجاه، بما لا يجوز ولا يليق، وبما يجعل من شاطئ النهر، فى العاصمة خصوصاً، وفى البلد عموماً، ثروة مهدرة حقاً. فهل يقيض الله تعالى لنيلنا الممتد لألف كيلو متر، رجلاً، يعوِّض تقصيرنا الطويل إزاءه فى حق أنفسنا مرة، قبل أن يكون تقصيراً فى حقه المجرد كنهر مرات؟! هى مسألة لا تحتمل التأجيل ولا الانتظار. نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النهر الذى لا نعرفه   مصر اليوم - النهر الذى لا نعرفه



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 13:41 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

( يهاجمون بلادنا ويعمون عن إرهاب اسرائيل - 2)

GMT 13:22 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

عبثية الرقابة

GMT 13:20 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

من مفكرة الأسبوع

GMT 13:12 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ما بعد التسوية مع «رشيد» (2)

GMT 13:10 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

إيران تعلن: هل من منافس؟

GMT 20:42 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

الفخر الزائف

GMT 20:41 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

«بعد إيه؟»

GMT 20:39 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

المائة مليون
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon