مصر اليوم - متى يتغطى مرسى

متى يتغطى مرسى؟!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - متى يتغطى مرسى

سليمان جودة

حين تطالع بعضاً مما يقال عنه، إنه بيان صادر عن الرئيس المعزول مرسى فى محبسه، لا تملك فى الحقيقة إلا أن تشفق على الرجل ثم على الذين نقلوا عنه بيانه، وسوف يكون الإشفاق على الطرفين مضاعفاً مرتين: مرة لأن رجالاً بهذه العقلية كانوا يحكمون البلد ويتحكمون فيه ذات يوم، ومرة لأنهم منفصلون عن الواقع بدرجة محزنة. فالرجل لا يريد أن يفهم أن المصريين الذين ثاروا عليه وعلى عجزه وفشله ثم عجز وفشل جماعته هم الذين عزلوه، وأن الجيش المصرى العظيم لم يفعل سوى أنه انحاز إلى إرادة الجماهير الغاضبة فى هذا الاتجاه، ومع أن هذا يمثل حقيقة ساطعة كالشمس منذ ثورة 30 يونيو إلى اليوم، إلا أن «مرسى» وجماعته يتعامون عنها بطريقة تدعو إلى الرثاء ويصممون على ألا يروها، متناسين أن شخصاً أعمى إذا أنكر الشمس فى السماء فليس معنى هذا أنها غير موجودة، ولكن معناه أن المسكين مريض وفى حاجة إلى علاج! وقد كان مرسى يصرخ طوال الفترة الممتدة من حبسه بعد الثورة إلى أن دخل القفص يوم 4 نوفمبر، وكان يقول فى صراخه إنه ممنوع من لقاء محاميه، فلما أرادت الأجهزة المختصة أن تقطع عليه المتاجرة بهذه الفكرة، ولما سمحت لمحاميه بأن يروه وفق لوائح السجن الموجود هو فيه إذا به يواصل ترديد أوهام وأحلام لم يعد أحد يعرف متى سوف يفيق منها! ذلك أنه كان المتوقع أن ينقل عنه المحامون رأيه أو رده على التهمة التى يحاكم عليها أمام المحكمة، وكان الطبيعى أن ينقل عنه محاموه أنه ينكر التحريض على قتل متظاهرين أمام القصر الجمهورى يوم 5 ديسمبر الماضى، وأن الذين قتلوهم هم فلان أو فلان.. فهذا هو أصل الموضوع، وهذا هو ما كان عليه أن يتكلم فيه مع الذين زاروه، وهو ما لم يحدث مع الأسف، وراح المسكين يصور نفسه للناس على أنه معتقل سياسى وأنه مختطف، وأنه محتجز، وأنه.. وأنه.. إلى آخر هذه الدعاوى الفارغة التى لن تنتج شيئاً فى الدعوى - على حد قول أهل القانون! إنه مسجون وهذه حقيقة، ثم إنه متهم فى قضايا جنائية عدة وهذه حقيقة أخرى، وقضاياه معروضة ومتداولة الآن فى المحاكم وأمام القضاء المصرى وحده وتلك حقيقة ثالثة.. وهكذا.. وهكذا.. ولكنه لا يريد أن يرى هذا كله ولا يريد أن يرى ملايين المصريين الذين احتشدوا ضده يوم 30 يونيو وحتى 3 يوليو وأقسموا على ألا يعودوا إلى بيوتهم إلا بعد خلعه وهو ما تم على أيديهم فعلاً، غير أنه يتجاهل ذلك الواقع الحى، ويتوقف فقط عند إزاحته هو وجماعته من السلطة، وكأن جناً من السماء قد أزاحه، وكأن المصريين لم يكونوا هم أصحاب تلك الخطوة العبقرية عندما استشعروا خطراً على مستقبلهم ومستقبل بلادهم. بيانه التعيس يضعك أمام هذيان صادر عن رجل مخرف، وإذا كان لأحد أن ينصحه بشىء، فهو أن يتغطى جيداً إذا جاء لينام. نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - متى يتغطى مرسى   مصر اليوم - متى يتغطى مرسى



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 11:41 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الغياب الأوروبي… من خلال الانحدار الفرنسي

GMT 11:39 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعلام الفتنة

GMT 11:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الإصلاح السياسى مقدم على الإصلاح الدينى

GMT 11:36 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

ماذا تريد: أن تموت أو تموت؟

GMT 11:35 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امسكوه.. إخوان

GMT 11:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

على مكتب الرئيس!

GMT 11:31 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جاءتنى الرسالة التالية بما فيها من حكم تستحق التأمل والتعلم

GMT 11:29 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امتهان كرامة المصريين!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon