مصر اليوم - عمرو موسى

عمرو موسى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عمرو موسى

سليمان جودة

أى متابع جاد لأداء عمرو موسى فى رئاسة لجنة الخمسين المكلفة بوضع دستور ما بعد الإخوان لابد أن يسجل أولاً إعجابه بأداء الرجل فى موقعه، ثم يسجل ثانياً دهشته من أن يكون مرشحنا الرئاسى العتيد السابق قادراً على أن يؤدى بالهمة نفسها والعزيمة ذاتها فى كل موقع كان عليه أن يؤدى من أجل وطنه فيه! نمسك الخشب طبعاً، ثم نعيد تذكير الذين نسوا بأن «موسى» كان هو فرس الرهان الأول فى سباق الرئاسة، عام 2012، وكانت غالبية كبيرة بين المصريين على يقين من أنه رئيس مصر القادم وقتها، وكانت كل الطرق تؤدى إلى هذه النتيجة، ولكن لأسباب، سوف تتضح فيما بعد حتماً، جرى حصر السباق فى مرحلته الأخيرة بين «مرسى» والفريق شفيق وحدهما ودون غيرهما، دون أى أسباب منطقية يمكن أن يستوعبها عقل، دون أن يكون فى ذلك أى تقليل من شأن الفريق شفيق طبعاً. ويكفى هنا أن نشير إلى أن عمرو موسى كان هو الوحيد بين مرشحى الرئاسة الذى طرح برنامج عمل مكتوباً، سوف يلتزم بتنفيذ ما فيه، إذا ما كان التوفيق حليفه، وهو برنامج لم يكن نوعاً من «الإنشا» شأن برنامج مرشح الإخوان، ولكنه كان برنامجاً عملياً فى كل تفاصيله، وقابلاً لأن يتحقق على الأرض على يد صاحبه، وكان له أول كما أن له آخر، وكان كذلك كفيلاً بأن ينقل بلدنا من مكان إلى مكان آخر تماماً يليق به بين الأمم. وحين خرج «موسى» من السباق، بعد مرحلته الأولى، كان ذلك دون شك موضع حزن وأسى وألم لدى كثيرين، لا لشىء إلا لأنه الوحيد من بين المرشحين جميعاً، الذى لم تكن عليه اعتراضات أو ملاحظات جوهرية، وكان يحظى بقدر واسع من التوافق بين المصريين، وكان قسط عظيم منهم يتفاءل بوجود رجل من نوعية عمرو موسى فى القصر الرئاسى، فقد كان ولايزال وجهاً محترماً على المستوى المحلى والإقليمى والدولى، وكان ولايزال صاحب طلة مألوفة تعرفه منها، وكان ولايزال كذلك من أفضل الذين يمكن أن يمثلوا بلدهم فى أى محفل عن جدارة واقتدار. كنت فى مدينة «أصيلة» المغربية، صيف العام الماضى، وكان من المفترض أن يحضر هو منتداها السنوى، ولكنه لظروف البلد اعتذر، وأرسل كلمة مسجلة تذاع بصوته وصورته على الحاضرين، وما إن أشار السياسى المغربى العريق محمد بن عيسى، إلى أن مرشح مصر الرئاسى اعتذر، وأرسل كلمة، وأنها سوف تذاع علينا حالاً حتى ساد صمت شامل فى أرجاء القاعة. وما إن انتهى منها، وقد كانت قصيرة ومعبرة وواصلة إلى المعانى من أقصر طريق حتى ضجت القاعة بتصفيق راح يدوى لدقائق من جنسيات عدة كانت حاضرة! عندها.. همست فى نفسى: هذا رجل تليق به مصر، فى أى منصب، ويليق هو بها. نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمرو موسى   مصر اليوم - عمرو موسى



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 13:41 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

( يهاجمون بلادنا ويعمون عن إرهاب اسرائيل - 2)

GMT 13:22 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

عبثية الرقابة

GMT 13:20 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

من مفكرة الأسبوع

GMT 13:12 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ما بعد التسوية مع «رشيد» (2)

GMT 13:10 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

إيران تعلن: هل من منافس؟

GMT 20:42 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

الفخر الزائف

GMT 20:41 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

«بعد إيه؟»

GMT 20:39 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

المائة مليون
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon