مصر اليوم - رد اعتبار سماوى للسادات

رد اعتبار سماوى للسادات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رد اعتبار سماوى للسادات

سليمان جودة

من الأشياء التى تدعو إلى الدهشة أن يوم إعلان جماعة الإخوان جماعة إرهابية، بقرار رسمى من مجلس الوزراء، هو نفس يوم ذكرى ميلاد الرئيس السادات الذى جاء إلى الدنيا يوم 25 ديسمبر 1918، ويشاء الله تعالى أن يكون 25 ديسمبر 2013، هو الذى جرى فيه إصدار ذلك القرار. الأكثر مدعاة للدهشة أن 25 ديسمبر وافق يوم أربعاء، وأن خلع «مرسى» والإخوان، من الحكم، على يد ملايين المصريين، فى 3 يوليو الماضى، كان يوم أربعاء أيضاً!.. وكأن القدر لهم بالمرصاد! غير أن المفارقة الأولى تظل هى الأهم، لأنها تأتى وكأن السماء قد أرادت، من ورائها، أن تعوض الراحل السادات عما ارتكبوه هم فى حقه من جرائم، رغم أنه كان صاحب فضل كبير عليهم! صحيح أن بعض رموز «الجماعة الإسلامية» التى كانت هى الفاعل الأساسى فى اغتيال الرجل، والتى خرجت من باطن «الإخوان» كجماعة أُم، قد ندموا على ما فعلوه.. أقول إنه صحيح أن هذا قد حدث من جانب بعض رموز الجماعة الإسلامية، ولكن إذا كان صحيحاً أن رجالاً فيها، أقصد الجماعة الإسلامية، قد كرروا على مسامعنا مراراً أن قتل السادات كان خطأ فى خطأ، فإن هذا لا ينفى أن الجماعة الأم، أى جماعة الإخوان، قد أساءت إليه مرتين: مرة عندما دفع هو حياته ثمناً لقرار كان قد أصدره، فى بداية حكمه، بأن يعمل الإخوان فى النور، وأن يتحركوا فى المجتمع، فى إطار القانون، فإذا بهم يخططون للسطو على المجتمع كله، وإذا بهم يدبرون من أجل السطو على الحكم ذاته، وليس أدل على ذلك إلا رد فعلهم على ثورة 30 يونيو.. إذ المفهوم، فى العالم كله، أن أى حزب يخسر السلطة، بأى طريقة كانت، فإنه أبداً لا يخرج على المجتمع رافعاً سيفه، وإنما يتقبل ما حدث، بمنطق سياسى بحت، ثم يذهب إلى مراجعة أسباب سقوطه، لعله يتجنبها فيما بعد، وهذا ما لم يحدث مع الأسف، من خلال كل ما نراه يومياً، منذ الثورة، إلى الآن.. إذ لا نرى إلا «جماعة» من الهمج تعربد فى أكثر من اتجاه! وأما الإساءة الثانية، من جانبهم، للسادات، فكانت عندما راحوا يحتفلون بذكرى حرب أكتوبر 73، فى عام 2012، فإذا بمرسى، رئيس الدولة حينها، يأتى بعدد من الذين جرى اتهامهم علناً فى اغتيال الزعيم الراحل، ثم يجلسهم فى منصة الاحتفال! كم كان صعباً، يومها، أن يتقبل المصريون، عامة، والجيش المصرى، خاصة، مشهداً من نوع ما أذيع على العالم من وقائع الاحتفال. كان السادات، ولايزال، هو صاحب قرار الحرب، وكان مع ضباطه وجنوده العظام، هم الذين صنعوا النصر، وهم الذين أعادوا الكرامة المهدرة فى 1967، وهم الذين ردوا لنا الاعتبار، ولهذا، فربما كان التوافق الذى جرى فى 25 ديسمبر 2013، مع ذكرى ميلاده، نوعاً من رد الاعتبار الإلهى إليه، من حيث لم يتوقع أحد! نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رد اعتبار سماوى للسادات   مصر اليوم - رد اعتبار سماوى للسادات



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري

GMT 14:26 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التوفيق بين إيران وبوتين

GMT 14:25 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حول قضايا الاستثمار

GMT 14:23 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحرجتنا ماليزيا

GMT 14:21 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

لو لم يتدخل الرئيس والجيش

GMT 14:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تاريخ ما أهمله التاريخ.. حفيد الباشا الثائر

GMT 14:18 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حضور المؤيدين وغيابهم

GMT 14:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

رجل فى غير مكانه!

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مصر والسعودية: هل وقعتا فى الفخ؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon