مصر اليوم - «منصور» يراهن المصريين

«منصور» يراهن المصريين!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - «منصور» يراهن المصريين

سليمان جودة

أعجبنى أن يخاطب الرئيس عدلى منصور المصريين فى كلمته، مساء أمس الأول، فيقول: بنى وطنى! إنها عبارة تدل على معنى محدد، وواضح، وجميل، وهو أن رئيس الدولة يستقر مع مواطنيه على أرض واحدة، وينتمون كلهم إلى وطن يعرف أبناءه ويعرفونه!.. ثم إن لها كعبارة وقعاً فى الأذن. ولو أنت قارنت بين رئيس سابق كان يخاطب المواطنين فيقول: أهلى وعشيرتى.. وبين «منصور» وهو يردد عبارته هذه، فسوف ترى أين كان يقف رئيس لم يكن يرى فى البلد غير أهله وعشيرته، وبين رئيس يتطلع إلى 90 مليون مصرى، يراهم أمامه أبناء وطن.. لا أقل، ولا أكثر! ولابد أن الذين انتظروا الكلمة، ثم جلسوا ينصتون إليها، قد لفت انتباههم أن رئيس مصر، وهو يخطب فيهم، يحترم اللغة العربية التى هى لغة القرآن الكريم، ويعرف قواعدها، ويلتزم بها، أكثر ربما مما فعل أى رئيس لنا من قبل.. فاللغة على لسانه صحيحة، وقوية، ومخارج الحروف عنده لا تجعل المعانى تختلط عليك، وليس من قبيل المبالغة فى شىء أن نقول إن احترام اللغة من جانب الحاكم، وهو يتكلم مع رعاياه، شىء يدعو إلى الثقة به، والاطمئنان إليه. ولم أتوقف فى كلمة الرجل عند شىء.. أما أولها فهو كلامه عن أننا إذا كنا نبدأ اليوم بإقرار الدستور بالطريقة المشرفة التى تم إقراره بها سبيلاً صحيحاً، فهو سبيل صعب فى الوقت نفسه، لا لشىء إلا لأن التصويت على الدستور ليس غاية فى حد ذاته، ولا هو المنتهى، وينبغى ألا يكون، إنما هو نقطة البدء التى منها نمضى فى طريقنا الصحيح والصعب معاً. وأما الشىء الثانى، فهو أنه تعمد، وهو يتحدث بإيجاز، أن يشير بشكل متوازن إلى آخر ثلاث ثورات فى تاريخنا: ثورة يوليو 1952، وثورة 25 يناير 2011، ثم ثورة 30 يونيو 2013. وليس لهذا من معنى سوى أن الذين يروّجون عن قصد طوال أيام مضت أن هناك موقفاً من الدولة تجاه 25 يناير، لا يروجون سوى أكاذيب مقصودة، وإلا فهذا هو رأس الدولة التى يتهمونها، يقرن بين الثورتين، ويراهما جسداً واحداً لا ينفصل بعضه عن بعض. الكلمة غنية بالمعانى، رغم قصرها، ولذلك أردت فقط أن ألفت الانتباه إلى أننا فى الفترة القصيرة التى تولى فيها منصور منصبه نجد أنفسنا أمام رئيس يزهد فى السلطة، ويتوجه إلى أبنائه فى الوطن من خلال لغة جديدة فى شكلها ومضمونها. أعرف أن الملايين كانوا ينتظرون بعد إقرار الدستور سماع خبرين محددين، أولهما خاص بما إذا كانت الانتخابات الرئاسية أولاً أم لا.. وثانيهما يتصل ليس بما إذا كان الفريق أول عبدالفتاح السيسى سوف يرشح نفسه أم لا، ولكن بـ«متى» سوف يعلن ذلك عليهم، وقد كانوا فى انتظار أن يسمعوا الخبر الأول من «منصور»، لولا أنه أخذهم إلى آخر كلمته، ثم لم يشأ أن يشفى غليلهم، وإن كان قد فعل ذلك فى تقديرى، بشكل مختلف عندما راهن مشاهديه ومستمعيه على أن البقاء فى مصر لن يكون إلا للأصلح. نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - «منصور» يراهن المصريين   مصر اليوم - «منصور» يراهن المصريين



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 14:26 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التوفيق بين إيران وبوتين

GMT 14:25 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حول قضايا الاستثمار

GMT 14:23 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحرجتنا ماليزيا

GMT 14:21 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

لو لم يتدخل الرئيس والجيش

GMT 14:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تاريخ ما أهمله التاريخ.. حفيد الباشا الثائر

GMT 14:18 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حضور المؤيدين وغيابهم

GMT 14:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

رجل فى غير مكانه!

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مصر والسعودية: هل وقعتا فى الفخ؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon