مصر اليوم - برنامج المشير لا شخصه

برنامج المشير.. لا شخصه!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - برنامج المشير لا شخصه

سليمان جودة

فى اللحظة التى سيعلن فيها المشير عبدالفتاح السيسى ترشيح نفسه فى انتخابات الرئاسة سنجد أنفسنا أمام مرشح واحد تقريباً، لأن كل المرشحين المحتملين الآخرين من أصحاب الفرص القوية فى الفوز، أعلنوا واحداً وراء واحد أنهم لن يخوضوا السباق إذا ما قرر السيسى أن يخوضه! والحقيقة أن حكاية المرشح الواحد ليست ذنب الرجل، فهو لم يفرض نفسه مرشحاً، وإنما فرضته الأحداث من حوله، وأكاد أقول إنه لو كان أمامه اختيار، لاختار ألا يرشح نفسه، فهو قائد وطنى عظيم قام بمهمة عظمى فى إنقاذ الوطن من الاحتلال الإخوانى الذى دام عاماً، وأياً كان إنجازه فيما بعد حين يصبح رئيساً، فإن تلك المهمة العظمى سوف تبقى تاجاً على رأسه، ووساماً يرصّع صدره. لذلك، فالبديل الوحيد عن عدم وجود مرشحين أقوياء أمامه هو برنامجه الانتخابى، وأظن أننا فى حاجة إلى أن نناقش هذا البرنامج بامتداد المجتمع كله، وأن نأخذ وقتنا فى مناقشته حتى لو وصل الأمر إلى حد استقدام خبراء متخصصين من الخارج ليكونوا عوناً لنا فى هذا الاتجاه! فى انتخابات 2012 كنا أمام كفتين تكاد كل واحدة منهما ترجح الأخرى، رغم تزوير الانتخابات وقتها لصالح المرشح الإخوانى.. ولكن.. كان هناك رغم ذلك مرشح يحوز نصف عدد أصوات الناخبين تقريباً، وكان هناك مرشح فى مواجهته يحوز النصف الآخر، وكانت المنافسة، لو حتى بمعناها الظاهرى، موجودة وقائمة. اليوم، وفى حالة ترشح المشير السيسى، نظل إزاء وضع فريد من نوعه، وهو وضع نشأ عن ظروف ثورة 30 يونيو وعن وضعية ومواصفات البطل الذى أفرزته أحداثها كثورة، ولذلك، سنكون أمام مرشح قادته أجواء مصاحبة إلى موقع ربما لم يكن يفكر فيه، ولا كان يجول فى خاطره. ولأن هذا هو المرشح، ولأن هذه هى ظروفه، فإن جهدنا الأكبر يجب طوال الفترة المقبلة أن يتوجه بكامله إلى برنامجه الانتخابى، وأن نعمل على أن يكون البرنامج كفيلاً بنقل المواطن من منطقة «أ» يقف فيها الآن، ومنذ سنين إلى منطقة «ب» يتطلع إليها، لعل أحواله تتحسن قليلاً! وليس لأحد أن يستغرب أنى أقول إننا يجب ألا نتردد فى الذهاب فى مناقشة البرنامج إلى أقصى حد ممكن، حتى لو كان هذا الحد هو الاستعانة بخبراء من الخارج فى هذا الشأن.. فالبرنامج الذى أقصده هنا، والذى نترقبه من صاحبه سوف يكون بمثابة «الروشتة» التى يحدد عليها الطبيب علاج المريض، وإذا كنا لا نبخل على أى شخص مريض بالعلاج فى الخارج، إذا كان علاجه متاحاً هناك، وكان ذلك فى إمكاننا، فالمريض الذى بين أيدينا إنما هو دولة عانت من الأمراض على مدى ستين عاماً، ولاتزال، وليس مجرد شخص، ولذلك لا تحرموها، ولا تضنوا عليها ببرنامج عمل تستحقه، وتستأهله، ثم إنها تنتظره. نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - برنامج المشير لا شخصه   مصر اليوم - برنامج المشير لا شخصه



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 11:41 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الغياب الأوروبي… من خلال الانحدار الفرنسي

GMT 11:39 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعلام الفتنة

GMT 11:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الإصلاح السياسى مقدم على الإصلاح الدينى

GMT 11:36 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

ماذا تريد: أن تموت أو تموت؟

GMT 11:35 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امسكوه.. إخوان

GMT 11:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

على مكتب الرئيس!

GMT 11:31 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جاءتنى الرسالة التالية بما فيها من حكم تستحق التأمل والتعلم

GMT 11:29 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امتهان كرامة المصريين!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon