مصر اليوم - الكلام لنا
قوات الاحتلال تعتدي على حراس المسجد الأقصى في محيط باب الرحمة قوات الاحتلال تعتقل شابين في منطقة باب العامود في القدس المحتلة قوات الاحتلال تطلق نيران اسلحتها الرشاشة تجاه رعاة الأغنام شرق بيت حانون شمال قطاع غزة دون وقوع اصابات السلطة الفلسطينية تتقدم بمشروع للقمة العربية يطالب بعدم نقل السفارات في إسرائيل إلى القدس الطيران الحكومي في سورية يستهدف مواقع التنظيمات المسلحة في حي جوبر الأبراج العسكرية الصهيونية تطلق نيران اسلحتها الرشاشة تجاة الأراضي الزراعية شرق خانيونس جنوب قطاع غزة مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة قوات الاحتلال صباح الثلاثاء الدفاعات السعودية تعترض 4 صواريخ باليستية أطلقتها الميليشيات على أبها وخميس مشيط العفو الدولية تؤكد أن مغادرة الموصل قبل وقوع المعارك كان صعبًا لان داعش عاقب من حاول الخروج بصورة دورية وقام بقتل من قبض عليه اثناء محاولته الهرب أردوغان يكشف أن أعضاء "بي كا كا" يلوحون بصور زعيمهم من سيارات الشرطة الألمانية
أخبار عاجلة

الكلام لنا!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الكلام لنا

سليمان جودة

ما سمعته هذا الأسبوع، فى القمة الحكومية التى انعقدت فى دبى، عن تجارب المسؤولين فى ثلاث مدن كبرى حول العالم سوف أضعه أمام قارئ هذه الصحيفة، أولاً، ثم أمام كل مسؤول يعنيه الأمر فى بلدنا، ثانياً، لعل ضميره يحركه، فنرى ذات يوم، على أرض هذا الوطن، مدينة من النوع الذى كانوا يتكلمون عنه هناك بفخر واعتزاز. القمة كانت تبحث فى الطريقة الأفضل، التى تكون بها المدينة ذكية، ولابد أن ذكاء المدينة هنا يعنى عدة أشياء، ليس أولها أن تغرى هى كمدينة كل مواطن، من أجل أن يذهب ويعيش فيها، ولا آخرها أن تقدم له خدماتها المختلفة، كمدينة أيضاً، فى يسر وفى سهولة، بما يجعل منه مواطناً سعيداً فى النهاية.. فهذه هى الغاية المفترضة التى يجب أن تكون أمام عين كل مسؤول عن كل مدينة. ومن الضرورى أن نلتفت هنا إلى أن الحديث يدور حول المدينة، بشكل عام، وليس عن العاصمة تحديداً، وبالتالى، فما نقوله يتعين أن تسعى إليه كل المدن فى بلدنا، من القاهرة إلى أسوان.. لا القاهرة وحدها. سألوا نائب عمدة لندن، فى دبى، عن الطريقة التى تعمل بها مدينته، لتكون ذكية، فقال إن هناك أكثر من سبيل فى هذا الاتجاه، وربما يكون أهم هذه السبل، فى تقديره، هو الاهتمام بالنقل الجماعى فيها، بحيث يكون جاذباً لكل بنى آدم يعيش فى العاصمة الإنجليزية، ولن يكون مثل هذا النقل جاذباً، إلا إذا كان آدمياً، ومريحاً، وهو ما نجحوا فيه إلى حد كبير، ولم يكن هناك بديل آخر، اللهم إلا إعادة تخطيط المدينة عمرانياً، من جديد، وهذا طبعاً صعب للغاية. ليس من الممكن أن يمتلك كل مواطن سيارة خاصة، ثم يمضى بها فى شوارع مدينته، وإذا كان هذا متاحاً لكل مواطن، فإن المدينة - أى مدينة - لن تحتمله بحكم طاقتها الطبيعية على الاستيعاب، ولذلك كان هذا الحل، من جانب عمدة لندن، وهو ما تحدث عنه نائبه فى القمة، ونصح به القائمين على مسؤولية أى مدينة فى العالم. ولما جاء الدور على عمدة برشلونة الإسبانية، قال إن مدينته من أكبر المدن الاقتصادية فى أوروبا، وإنها تعمل على مدى 24 ساعة يومياً، لتكون مدينة المعرفة فى الدنيا، ابتكاراً، وإبداعاً، وخلقاً لكل جديد، فى كل ناحية، ولذلك، فليس غريباً أن يزورها فى العام من 6 إلى 7 ملايين سائح!.. تصوروا: مدينة فى إسبانيا تجلب من السياح، وحدها، ما يوازى تقريباً ما نجلبه نحن، رغم أن عندنا ثلث آثار العالم، ورغم أن مساحتنا مليون كيلومتر مربع، بشواطئ على بحرين من أكبر بحار الأرض! أما نائب عمدة سول، عاصمة كوريا الجنوبية، فقال إن ذكاء مدينته يتجلى فى أكثر من ركن، ومنها، مثلاً، أنهم اخترعوا «النقل الليلى» الذى يعمل من الواحدة للخامسة صباحاً، حتى لا يكون التاكسى هو وسيلة النقل الوحيدة، وحتى لا يقع المواطن فريسة بين أيدى سائقه! هذه هى المدن الثلاث، وهذه هى تجاربها لإسعاد أبنائها.. فماذا لدى مسؤولى المدن عندنا من القاهرة إلى الإسكندرية، ثم إلى أسوان إلى غيرها، من أجل إسعاد كل مصرى يعيش فيها؟!.. إن مسؤول المدينة الذى لا يجرى وراء هذا الهدف، فى كل وقت، لا يستحق مكانه. نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الكلام لنا   مصر اليوم - الكلام لنا



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 08:01 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

أصله مافطرش يافندم

GMT 08:23 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

اسم العاصمة : 30 يونيو

GMT 08:22 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أحمد الخطيب

GMT 08:21 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أيقونة قمة عمان!

GMT 08:19 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

هجوم لندن

GMT 08:17 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مستقبل الإخوان يتحدد فى واشنطن قريباً

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon