مصر اليوم - إعجاز 30 يونيو

إعجاز 30 يونيو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إعجاز 30 يونيو

سليمان جودة

إذا كانت ثورة 25 يناير 2011 معجزة بأى مقياس، من حيث إنها قضت على استبداد نظام، ثم قضت أيضاً، وهذا هو الأهم، على فكرة التوريث تماماً، فإن ثورة 30 يونيو 2013، كانت إبداعاً جديداً من جانب المصريين، وكانت معجزة أخرى تضاف إلى سابقتها. ولو أن أحداً أراد أن يتعرف على وجه الإبداع فيها، فسوف لا أطلب منه شيئاً، إلا أن يعود إلى الأمل الكبير الذى كان قد راود المواطنين جميعاً، يوم نجحت 25 يناير، ثم يقارن بعقله بين حجم ذلك الأمل، فى وقته، وبين ما وصل إليه أمل من هذا النوع، طوال عام كان فيه «مرسى» حاكماً للبلد. كانت البهجة تعم مصر بكاملها يوم أن تخلى مبارك عن الحكم، فى 11 فبراير 2011، وكان مصدر البهجة أن كل مواطن قد أحس فى أعماق وجدانه بأن الطريق قد أصبح مفتوحاً لتحقيق أهداف 25 يناير الثلاثة، وتجسيدها على الأرض، من أول العيش بمعناه العام، مروراً بالحرية، وانتهاء بالعدالة الاجتماعية. وحين تولى «مرسى» الحكم فى 30 يونيو 2012، فإن الأمل الكبير إياه قد راح يراود كل مصرى من جديد، فإذا به، يوماً بعد يوم، يتحول إلى سراب، وإذا به ينطفئ، وإذا بالذين انتخبوا «مرسى» يكتشفون، مع مرور الوقت، أنهم انتخبوا رجلاً أقل، من حيث قامته، من قامة بلد عظيم بحجم مصر، وأنه، كحاكم، ليس على قدر طموح الذين قاموا بالثورة على مبارك، وأنه، أى «مرسى»، لم يشأ أن ينسى طوال 12 شهراً له على الكرسى، أنه جاء من جماعة الإخوان، وأنه إليها سوف يعود، ولذلك لم يكن هناك قرار يصدر عنه كرئيس، إلا وتلمح أنت كمتابع للأمور مصلحة مباشرة للجماعة من ورائه. أمام وضع هذه هى ملامحه، بدأ كل مواطن محب لبلده، وحريص على وطنه، يشعر بأن جماعة الإخوان تحاول أن تبتلع الدولة كاملة، ولأن الدولة المصرية كانت فوق طاقة الجماعة على الابتلاع، فضلاً عن الهضم، فإن المسألة قد استعصت عليها تماماً، وبدا للجميع بوضوح كامل أن الجماعة لا تريد أن تصدِّق أنها فى الحكم، وإذا صدقت افتراضاً، فإنها لا تريد أن تفهم أن الدولة، التى شاء لها القدر أن تحكمها، أكبر منها بمراحل، وأنها، كجماعة، إذا أرادت أن تستمر فى الحكم، من خلال «مرسى»، فإن عليها أن تتوقف كلياً عن محاولات الاستحواذ على الوطن، فهى محاولات كان يبدو لكل ذى عينين أنها محكوم عليها بالفشل. لم تستوعب الجماعة هذا كله، وتعامت عنه، ونسيت، أو تناست، أن الذين انتفضوا فى ثورة 25 يناير كانوا قد خرجوا من أجل «أمل» لدى كل واحد فيهم، ولهذا السبب فإن إعجاز 30 يونيو يتلخص فى أن الذين خرجوا فيه إنما فعلوا ذلك ويعلنون بأعلى صوت أنهم لن يسمحوا لأحد بأن يخنق أملاً يعيشون عليه. نقلاً عن جريدة " المصري اليوم "

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إعجاز 30 يونيو   مصر اليوم - إعجاز 30 يونيو



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 13:09 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إسلاميون .. ويساريون!

GMT 13:06 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مجرمون يصنعون التاريخ

GMT 13:04 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

عن شهادات الـ20%

GMT 13:02 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجريمة التى هزت مصر

GMT 12:58 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أبومازن يطفئ حرائق إسرائيل

GMT 12:57 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الانسحاب ليس دائما الحل الافضل!

GMT 12:55 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

لماذا لا تلغى الدولة التمويل الأجنبى؟

GMT 12:54 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الانتصار ليس فى الإعلام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon