مصر اليوم - عيون وآذانالحلم بلا غطاء

عيون وآذان(الحلم بلا غطاء)

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عيون وآذانالحلم بلا غطاء

جهاد الخازن

رأيت في ما يرى النائم: أن النظام والمعارضة في سورية هُزما، وقام حكم وطني وحكومة شباب رئيسها وأعضاؤها من أحفاد القوتلي والأتاسي والقدسي والجابري ومردم بك والبرازي والعظم. أن لبنان ينعم بسلم أهلي، وشباب حزب الله انضموا إلى الجيش اللبناني جنوداً، وأن العرب عادوا إلى وطنهم الثاني و «نيّال من له مرقد عنزة في جبل لبنان» وسهله وساحله. أن دولة فلسطينية مستقلة قامت في نصف فلسطين، وانضمت فوراً إلى الأردن في اتحاد، وأن أهل شرق الوطن وغربه يقبّلون بعضهم بعضاً في شوارع القدس وعمّان من فرط المودة. كلّ هذا وإسرائيل متقلّصة ومجردة من السلاح ومن دون أن يموت يهودي واحد. أن المَلكية عادت إلى العراق وأن المتطرفين والإرهابيين من كل مذهب هُزموا وقضوا ومضوا. والقاعدة في بلاد الرافدين وكل بلد من جزيرة العرب وشمال أفريقيا حتى السند والهند وأقاصي الأرض بالطول والعرض أصبحت هباءً منثوراً. أن اليمن بلد موحد والدنيا ربيع دائم و «الأشيا معدن». أن دول الخليج تبعت الكويت ولكل منها برلمان منتخب، والمعارضة الكويتية توقفت عن المقاطعة بعد أن بلغت سن الرشد السياسي. وقد انتجت دول الخليج قنبلة نووية هي بوليصة تأمين ضدّ أطماع الجار القريب والخواجا البعيد. أن مصر عادت أم الدنيا، وأن ماء النيل أنقى من ماء ايفيان في زجاجة، وأن الدلتا أخصب أرض في الدنيا وأن الصحراء تنافسها بعد اكتشاف أنهار جوفية فيها. وكل مصري مثل الإمام محمد عبده تديناً واعتدالاً وطه حسين ثقافة وبعداً إنسانياً عالمياً. وأن رئيسة وزراء مصر أعادت تشكيل حكومتها وأصبحت تضم بعد تعديلها غالبية من الوزيرات. أما الرئيس المصري فله كاريزما عبد الناصر في بلاده وكل بلد عربي، وإسرائيل تأخذ «فاليوم» في كلّ مرة يلقي خطاباً. والولايات المتحدة تقدمت بطلب للحصول على معونة سنوية من مصر بقيمة 15 بليون دولار. أن السودان عاد بلداً واحداً بدل اثنين أو ثلاثة، وهو يسبح على بركة نفط من شماله إلى جنوبه، ويساعد اقتصاد الدول الأفريقية الناشئة، كما فتح مدارس عليا لتعليم الأفارقة الديموقراطية وأصول الرشادة في الحكم. أن الصومال أصبح يتقدم على الدول الاسكندنافية ديمقراطية وثراء. أن دول المغرب العربي تنافس إيطاليا وفرنسا في عدد السياح كل سنة، بل أن نصف السياح في شمال أفريقيا من إيطاليا وفرنسا وألمانيا ودول البنلوكس وغيرها، فهم يفرّون هرباً من طقس بلادهم إلى الشمس والضيافة الكريمة والطعام اللذيذ والأسعار المنخفضة. سمعت أن بعض الفرنسيين والإيطاليين والسويسريين طلب اللجوء السياسي في تونس والجزائر والمغرب، وأن هذه الدول اتفقت على فرض استثمار فيها بمليون يورو كحد أدنى لقبول اللاجئ السياسي الأوروبي. أن دول المغرب العربي بَنَتْ اتحاداً اقتصادياً وعملة موحدة مستفيدة من نجاح اتحاد مماثل بين ليبيا ومصر والسودان، وهذا الاتحاد يشبه الاتحاد الاقتصادي في شبه الجزيرة العربية، وشريكه التجاري الأول اتحاد دول المشرق العربي التي لا يزال الاتحاد الأوروبي يحاول دخول شراكة معها من نوع الشراكة التي منحها العرب للجارتين تركيا وإيران بعد تراجع اقتصاديهما بسبب الخلافات السياسية المستمرة في كلا البلدين. استفقت من حلمي وأنا أرقص طرباً وبدأت أروي لزوجتي التفاصيل. وردّتني زوجتي العاقلة إلى الأرض وهي تقاطعني وتقول: ابقى تغطّى منيح (جيداً أو كويّس) قبل ما تنام. نقلاً عن "الحياة"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عيون وآذانالحلم بلا غطاء   مصر اليوم - عيون وآذانالحلم بلا غطاء



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 14:26 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التوفيق بين إيران وبوتين

GMT 14:25 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حول قضايا الاستثمار

GMT 14:23 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحرجتنا ماليزيا

GMT 14:21 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

لو لم يتدخل الرئيس والجيش

GMT 14:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تاريخ ما أهمله التاريخ.. حفيد الباشا الثائر

GMT 14:18 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حضور المؤيدين وغيابهم

GMT 14:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

رجل فى غير مكانه!

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مصر والسعودية: هل وقعتا فى الفخ؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon