مصر اليوم - حماية الصحفيين

حماية الصحفيين؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حماية الصحفيين

د. وحيد عبدالمجيد

أصبحت حماية الصحفيين أولوية قصوى بعد أن بلغت التجاوزات الأمنية مبلغا يتطلب وقفة جادة مع وزارة الداخلية0فقد أصيب الصحفيان خالد حسين(اليوم السابع) وعمرو سلامة(صدى البلد) بعد أيام على مقتل الصحفية ميادة أشرف فى أثناء تأدية عملهم فى تغطية أحداث ميدانية. ولذلك يأتى مشروع الحماية القانونية للإعلاميين، الذى تتبناه «المجموعة المتحدة» فى مصر ومركز «حماية وحرية الصحفيين» فى الأردن، فى وقته المناسب تماماً. وتقوم وحدة المساعدة القانونية للإعلاميين التى تم تأسيسها فى إطار هذا المشروع بجهد مقدَّر من خلال تقديم المساعدة القانونية للصحفيين، وتنظيم برامج تدريب للمحامين المهتمين بقضايا الرأى والتعبير، وإصدار الدراسات المتعلقة بهذه القضايا. وقامت هذه الوحدة مؤخراً بتنظيم ملتقى قانونى حول امن وسلامة الصحفيين الميدانيين الذين يغطون الأحداث الخطرة. وقد انتهى هذا الملتقى إلى عدد من التوجهات المهمة التى ينبغى أن تكون تحت نظر نقابة الصحفيين سعياً إلى تدعيم دورها الذى مازال محدوداً فى هذا المجال, وخاصة أن الاضراب عن تغطية الأحداث الميدانية ليس حلا. ومن أهم هذه التوجهات تنظيم برامج تدريب مهنى للصحفيين الميدانيين بشأن كيفية التعامل مع الأخطار التى يتعرضون لها وسبل الوقاية منها، وإلزام المؤسسات التى يعملون فيها بتوفير سبل الحماية اللازمة لهم، وضمان حقوقهم عند تعرضهم للأذى خلال تغطيتهم هذه الاشتباكات وغيرها من الأحداث الخطرة بما فى ذلك تحديد آليات صرف التعويضات المستحقة لهم أو لأسرهم، وإنشاء لجنة نقابية خاصة لتوفير الحماية المهنية والقانونية لهم ولغيرهم من الصحفيين. وكان ذلك الملتقى موفقا عندما توسع فى مناقشة الموضوع ليشمل حماية الصحفيين من الانتهاكات التى يتعرضون لها خلال أداء عملهم بوجه عام, وليس فقط عند تغطية الأحداث الخطرة. ولذلك شملت توصياته تفعيل المواد القانونية الخاصة بحماية الصحفيين وفقاً لما أقرته المعاهدات الدولية، وسرعة توثيق حالات الانتهاكات والاعتداءات التى يتعرض لها أى صحفى، وتقنين معاملة الصحفى باعتباره موظفاً عاماً يقوم بأداء عمله وتكييف الانتهاكات التى يتعرض لها على هذا الأساس، وتوسيع المظلة النقابية للصحفيين من خلال نقابات فرعية لهم وإنشاء نقابة للإعلام الالكترونى. وقبل هذا كله وبعده, ينبغى الإسراع بتطوير أداء الشرطة فى التعامل مع التظاهرات السلمية والاشتباكات العنيفة لوضع حد للانتهاكات المتزايدة. "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حماية الصحفيين   مصر اليوم - حماية الصحفيين



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها

GMT 08:16 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

أوروبا في مهب الريح

GMT 08:15 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

خبراء كبار في منتدى الاتصال الحكومي

GMT 08:12 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

السفر من دون كومبيوتري

GMT 08:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

ليس الأزهر فقط

GMT 08:17 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

توظيف بطريقة عشوائية

GMT 08:16 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

أزهى عصور المرأة

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

جرس إنذار فى قمة عمَّان

GMT 08:14 2017 الأحد ,26 آذار/ مارس

نزيفنا الدامى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon