مصر اليوم - لا تتخاذل

لا تتخاذل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لا تتخاذل

عمار علي حسن

لا تتخاذل.. فالحرية تنتزع ولا توهب، والحق إن لم تحمِه القوة يضنيه الباطل، والساكت عنه شيطان أخرس، ووزر المظلوم الصابر على الظلم كوزر من ظلمه، والله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم، والسماء لا تمطر ذهباً ولا فضة، وفضل العامل على العابد كفضل الرسول على سائر أمته، ومكابدة الشوق لن يخفف منها سوى دفء اللقاء، والدنيا تؤخذ غلاباً، والتمنى لا يحقق مطلباً، ولا يلبى حاجة، ولا يشفى غليلاً، ولا يحرر شعباً مستعمراً، ولا يرد أرضاً محتلة، ولا يعيد حقوقاً سليبة. لا تتخاذل.. فالإقدام هو أقصر طريق لتنال ما تريد، والصدق نجاة، والصراحة قوة، والبذل والعطاء هما ما سيبقى للإنسان فى الأرض، والزبد سيذهب جفاء، والمستكينون سيعضون أصابع الندم فى النزع الأخير من حياتهم، والمترددون سيودون لحظة الموت لو مدّ الله فى أعمارهم حتى يخلعوا رداء الإحجام ويخوضوا غمار الحياة دفاعاً عن وجودهم وكرامتهم. لا تتخاذل.. فالحرية الحمراء لها ألف باب، وبابها الأبيض أوصده المستبدون والفاسدون والمحتكرون والغاصبون، والواقفون عليه سيطول انتظارهم، فلا تقف مكتوف الأيدى وتنتظر الفرج بعد الشدة، واليسر بعد العسر، والمصلحة بعد المفسدة، والتحرر بعد الاستعباد، بل قُم والبس نعليك ودُس على أعناق ظالميك، وامسك أفواههم الطامعة وخلص من بين أسنانهم القاطعة لقيماتك، وقوت أولادك. لا تتخاذل.. ولا تنتظر من يؤدى دورك عنك، ولا من يدفعك إلى الأمام، ولا من يعمل من أجلك، فما حكّ جلدك مثل ظفرك، وما عرف منفعتك غيرك، وما ذاد عن روحك إلا ساعداك، وما حماك إلا سلاحك، وما سترك إلا جيبك وذووك، ولا تأمل فى سلطان، فخلف كل قيصر يموت قيصر جديد، ولا فى قبطان فالبحار تهيج والموج يطغى وقعرها مظلم، ومذاقها أجاج. ولا تكن تابعاً ذليلاً، واعلم أنك إن مشيت وراء أحد فقد يضلك، وإن مشيت أمامه فقد يروغ منك، لكن سِر بجانب كل المخلصين، وضع يدك فى أيديهم، كى يولد الفجر على أكفكم جميعاً، وتخمش أظافركم المسنونة وجوه الجلادين، فيفرون هاربين. لا تتخاذل.. ولا تقبل أن تموت وأنت على قيد الحياة، ولا ترضَ بمنطق الطير تغدو خماصاً وتعود بطاناً، فالجبارون أغلقوا كل الصوامع، والأرض ضاقت على الناس بما رحبت، والبطون الخاوية يضربها الوهن، والجوعى لا يمكن أن يكونوا أحراراً، والعرايا ليس بوسعهم أن يتحدثوا عن الكرامة، والسبايا لا يمكنهم الحفاظ على شرفهم. لا تتخاذل.. ولا تهرب وتترك لهم الجمل بما حمل، والنهر بما فاض وطمى، والصحراء بما انطوت عليه من زهد ورهبة وخير مطمور، بل زاحمهم وطالبهم وقض مضجعهم بالليل والنهار، فالأرض أرضك، والعرض عرضك، والشوارع والحوارى والأزقة والميادين والجسور كلها لك، فلا تقبل أن يمن عليك أحد بما هو من حقك، ولا تنتظر حتى تأتى ساعة تتسول فيها ما يقيم أودَك، ويستر عورتك. لا تتخاذل.. وكن مؤمناً بأنك ستضحك فى النهاية، وقُل فى نفسك بثقة متناهية: من يضحك أخيراً يضحك كثيراً، واتلُ عليهم ما قاله ربك: «إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم»، وقُل للأفاقين المتاجرين بالدين وفقهاء السلاطين ووعاظ الشياطين: إن نصر الله يتحقق بإقامة العدل ومقاومة الفساد، وحفظ الدين والنفس والعرض والمال والاستخلاف فى الأرض، وليس بالدروشة والرهبنة والزحف على البطون، والانسحاب من الدنيا بأسرها. لا تتخاذل.. واعمل ما وسعك من أجل أن تمتلك قلبَ ناسكٍ، وعقلَ عالمٍ، وشكيمةَ فارسٍ، وخيالَ شاعرٍ، وطلاقةَ ريحٍ، وكرمَ نهرٍ، وفراسةَ صقرٍ، وإباءَ نخلةٍ، فالنخل يموت على قدميه ولا يركع. ولا تقل إن هذا صعب، فأنت خليفة الله فى الأرض، منحك من كل صفاته، وأعطاك طاقة جبارة وعليك اكتشافها. حاول فستبلغ ما تريد، وإن لم تصل فيكفك شرف المحاولة، وإن هزمتك الظروف والزمن فابتسم، فابتسامة المهزوم تخفف من زهوة المنتصر، وقد تفقده لذة الانتصار. لا تتخاذل.. واجعل أكلك من فأسك، وقرارك من رأسك، واصنع لقدميك أرضاً صلبة، وارفع هامتك، حتى يلامس أنفك الريح، ولا تنسَ أبداً أن التواضع لا يمكن أن يكون ذلاً، ودماثة الخلق لا تعنى أبداً قبول الضيم، والصبر لا يمكن أن ينتهى إلى الخمول والخمود، وتذكر دوماً أن الزمن لا يجرى فى صالح المتقاعدين والمتقاعسين، وأن لكل مجتهد نصيباً. نقلاً عن جريدة "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لا تتخاذل   مصر اليوم - لا تتخاذل



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 14:25 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حول قضايا الاستثمار

GMT 14:23 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحرجتنا ماليزيا

GMT 14:21 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

لو لم يتدخل الرئيس والجيش

GMT 14:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تاريخ ما أهمله التاريخ.. حفيد الباشا الثائر

GMT 14:18 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حضور المؤيدين وغيابهم

GMT 14:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

رجل فى غير مكانه!

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مصر والسعودية: هل وقعتا فى الفخ؟

GMT 14:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حلب تغير موازين القوي!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon