مصر اليوم - ابن مرسى وحكايات أخرى

ابن مرسى وحكايات أخرى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ابن مرسى وحكايات أخرى

عمار علي حسن

- الحكاية الأولى: اتصل بى شاب من الزقازيق ليقول فى حُرقة: أعرف جيداً صديقاً لابن الدكتور مرسى يتحدث بثقة عن سيارة الرئاسة التى تذهب لتحضره من بيته وتجول على بقية أصدقاء هذا الابن المدلل ليذهبوا إليه، ويسامروه، وأنهم يحلون ضيوفاً على «استراحات الرئاسة وبعض قصورها»، وموظفوها يسهرون على راحتهم وخدمتهم، ويأتون إليهم بما يريدون من طعام وشراب. إنه كلام يحتاج بالطبع إلى دليل دامغ، وهذه مسئولية الأجهزة الرقابية فى الدولة، لكنه ينتشر ويتم تداوله، وهذه مسألة تدعو إلى الأسى، إن كان مرسى يعلم بها، وتدعو إلى الاستغراب إن كان لا يعلم، وتدعو إلى التساؤل إن كانت مجرد شائعة، لكن المثل الشعبى يقول: «لا يوجد دخان بلا نار». 2- الحكاية الثانية: هاتفتنى سيدة تبدأ العقد التاسع من عمرها، وهى طبيبة مثقفة ثقافة رفيعة، وقالت لى إن موظفاً فى «دار نشر حكومية» أرسل إليها عدة نسخ من كتاب لأبى الأعلى المودودى، وهو من أعاد سيد قطب إنتاج أفكاره فأسس للفكر الدينى المتشدد فى بلادنا، لتوزعها مجاناً على من تريد. والسؤال: هل تستعمل جماعة الإخوان، وفى سرية تامة، المال العام فى نشر تصورات المجموعة القطبية التى تتحكم حالياً فى مكتب الإرشاد؟ وهل هذا مجرد مثل لما يتم فى مؤسسات أخرى بطريقة خفية مريبة، لا سيما أن الأمر يتكرر مع كثير من الكتب التى تصدر عن «وزارة الأوقاف» و«المجلس الأعلى للشئون الإسلامية» بعد أن أمسك الإخوان برقبتى هاتين المؤسستين؟ 3- الحكاية الثالثة: اتصل بى رجل من الأقصر يدعى شمس الدين عبدالعظيم محمد عبدالجليل يشكو من أن نائب الإخوان فى مجلس الشورى لا ينصت إلى مشكلته، وأنه بعد أن استمع إليه مرة أغلق الهاتف فى وجهه مرات، وقال لى إنه لجأ إلى النائب بعد أن أخفق فى أن يجد حلاً من خلال جهاز الشرطة. المشكلة ببساطة، وهى متكررة عشرات الآلاف من المرات فى أنحاء مصر كلها، هى أن شاباً أقام «كشك» أمام محل الرجل بشارع أحمد عرابى، فأغلق الطريق أمام زبائنه، لأنه يحول دون رؤية العابرين له. عم شمس بدا محبطاً إلى أقصى حد، لأن رزقه ضاق وفى رقبته عيال كثر، ولذا وجب على الشرطة أن تتصرف وتنصفه قبل أن تقع جريمة، وعلى نائب الإخوان أن يحترم أهل دائرته، ويتعامل معهم بطريقة إنسانية، حتى لو عجز عن مساعدتهم على حل مشكلاتهم. 4- الحكاية الرابعة: لا يمر يوم إلا ويتصل بى موظفون فى مؤسسات تنتمى إلى مجالات وقطاعات مختلفة يتفقون جميعاً على جملة واحدة، تتكرر بطرق متنوعة، لكن معناها وفحواها واحد، ألا وهى: الفساد على حاله، وكل ما جرى هو أننا استبدلنا شخصاً بشخص آخر، لكن الأوضاع لم تتغير إلى الأفضل، فلا أجد لدىّ سوى أن أقول لهم: أنتم الذين تغيرتم، وبسواعدكم سنغير هذا البلد، ولن ننفكّ حتى نراه كما نحلم به، مهما كلفنا هذا من تضحيات.   نقلاً عن جريدة "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ابن مرسى وحكايات أخرى   مصر اليوم - ابن مرسى وحكايات أخرى



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 11:41 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الغياب الأوروبي… من خلال الانحدار الفرنسي

GMT 11:39 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعلام الفتنة

GMT 11:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الإصلاح السياسى مقدم على الإصلاح الدينى

GMT 11:36 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

ماذا تريد: أن تموت أو تموت؟

GMT 11:35 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امسكوه.. إخوان

GMT 11:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

على مكتب الرئيس!

GMT 11:31 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جاءتنى الرسالة التالية بما فيها من حكم تستحق التأمل والتعلم

GMT 11:29 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امتهان كرامة المصريين!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon