مصر اليوم - «لا» الداعية إلى «التمرد»

«لا» الداعية إلى «التمرد»

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - «لا» الداعية إلى «التمرد»

مصر اليوم

  لم تتقدم البشرية أبداً على أيدى القطعان التى لا تعرف إلا قول «نعم» وترضى بالدنيّة وتعيش فى الحفر، إنما أخذت طريقها نحو الارتقاء والازدهار بعقول وأفئدة وسواعد من يقولون «لا»، ليس من قبيل «خالف تُعرف» أو استمتاعاً بـ«لذة الشقاق» إنما رغبة فى بحث دائب عن الأفضل والأمثل، وإيمان جازم بأن الإباء والشعور بالكرامة والاعتداد بالنفس هو الصراط المستقيم الذى يعبر عليه الإنسان من وسط قطيع الغنم إلى عالم البشر. بعض من تمرّدوا على العمى والخنوع والقعود والتراخى كانوا محور كتاب الزميل والصديق العزيز الأستاذ محمود مطر نائب رئيس تحرير مجلة الإذاعة والتليفزيون الذى وسمه بـ«الذين قالوا لا: حكاياتهم مع مبارك»، إذ حاورهم من خلال أسئلة دقيقة وشاملة عن مواقفهم ضد نظام مبارك، وجمع كل ما جادوا به من تفكير وتعبير وتدبير، ليضعه أمامنا فى لغة تحتفى بالبيان، وطريقة ترفع من شأن سلاسة العرض، وتنتصر لوضوح الفكرة، وترمى إلى غاية نبيلة، وهى الإشادة بشخصيات وطنية كان لها دورها الملموس فى تعبيد الطريق نحو قيام ثورة 25 يناير، التى لم تولد فجأة، ولم تندلع خلسة، ولم تكن بلا آباء، مثلما روّج كارهوها وناقدوها وناقضوها، فور انطلاقها، ليقللوا من شأنها، ويظهروها وكأنها غضبة شباب أو فورة مجموعة من المصريين أو نفثة مصدورين، فيبنون بهذا جداراً عازلاً للطليعة الثورية عن القاعدة الشعبية، وهو الخنجر الأول المسموم الذى طُعنت به الثورة، وتوالت الخناجر، ولا تزال تطعن وتدمى بلا ورع ولا رحمة ولا هوادة. ويُلخص المؤلف الهدف من كتابه هذا فى عبارات ضافية بالمقدمة يقول فيها: «كان من مآسى نظام مبارك أنه أهال التراب والغبار والركام على المعدن المصرى النبيل فاختفى جوهره الثمين، وبدا فى كثير من الأحيان باهتاً ضعيفاً قابلاً للكسر والانكسار. لكن مصر العظيمة الولادة لم تكن، حتى فى عز جبروت (مبارك) وحاشيته، عاجزة تماماً عن الكلام. كانت هناك شهب تخترق الصمت، ونجوم تضىء فى حلكة الليل، وتبشر بالفجر الجديد.. مع بعض هؤلاء الرجال الكبار بمواقفهم الشريفة ضد النظام البائد فى أوج سطوته وصولجانه، أجريت حوارات تحدّثوا فيها عن تلك المواقف التى عبّروا فيها عن شخصية مصر المقاومة الأبية العصية على كل ظالم باغ». فى الكتاب نقابل رجالاً أمثال عبدالحليم قنديل وجورج إسحق وعلاء عبدالمنعم وجمال زهران ويحيى حسين عبدالهادى وسعد عبود ومحمود الخضيرى وأيمن نور وغيرهم. بعضهم لا يزال على العهد قائماً، لم يسترخص نفسه أو يتنازل عن قناعاته وما يؤمن به، وبعضهم انجرف وانحرف خارج المسار بحثاً عن مُتع زائلة أو جاه زائف، وبعضهم هرول إلى الكرسى، ناسياً أو متناسياً دماء الشهداء وحقوق الغلابة وأشواق الشعب إلى العدل والكفاية والحرية والنزاهة والكفاءة، وهناك من تسلل إلى الكتاب خلسة، ولم يكن مكانه بين من حوتهم السطور، ربما مجاملة من المؤلف أو بحسن نية أو بعدم تمهل أو روية، لاسيما أن الكتاب أعد فى وقت مبكر، وكانت أقنعة لا تزال توارى بعض الوجوه، راحت تتساقط تدريجياً، لكن الطريق لن يخلو أبداً من الذين سيستمرون أبداً رافعى الرؤوس فى كبرياء بلا تكبر حتى تعانق أنوفهم الريح. ما أحوجنا ونحن نطالع ما يفعله شباب حركة «تمرد» حالياً ضد «مرسى» الذى يتراجع بنا حتى عن أيام «مبارك» بطريقة مخزية ومفجعة، أن نعيد النظر بإمعان فى أقوال وأفعال ووجوه الذين قالوا: لا، وداسوا على الخوف بقوة، ورفعوا هامتهم لتشم نسيم الحرية.    نقلاً عن جريدة "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - «لا» الداعية إلى «التمرد»   مصر اليوم - «لا» الداعية إلى «التمرد»



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري

GMT 14:26 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التوفيق بين إيران وبوتين

GMT 14:25 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حول قضايا الاستثمار

GMT 14:23 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحرجتنا ماليزيا

GMT 14:21 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

لو لم يتدخل الرئيس والجيش

GMT 14:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تاريخ ما أهمله التاريخ.. حفيد الباشا الثائر

GMT 14:18 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

حضور المؤيدين وغيابهم

GMT 14:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

رجل فى غير مكانه!

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مصر والسعودية: هل وقعتا فى الفخ؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon