مصر اليوم - فى معنى القيادة 1  4

فى معنى القيادة (1 - 4)

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فى معنى القيادة 1  4

عمار علي حسن

القيادة ضرورة لأى مؤسسة أو منظمة، صغرت أم كبرت، لأنها توِّحد الجهود وتوجهها نحو تحقيق الأهداف. والقيادة موجودة فى أى مجتمع، بدائى أم حديث، ووجود قيادة من عدمه أو إمكانيات القائد وقدراته تحدث فرقاً جوهرياً فى حياة الجماعة الإنسانية، إذ إن المشكلات التى تواجهها تفرض حلولاً متعددة ومعقدة، والاهتداء إلى أفضل الحلول وأنسبها، ثم إنجازها على أرض الواقع، وهذه مسئولية القائد قبل غيره. ونظراً لأهميتها فقد اهتمت علوم عدة بدراستها من زوايا أو منظورات مختلفة مثل علم النفس وعلم الاجتماع، لا سيما فى فروع النفس الاجتماعى، وعلم الاجتماع السياسى وعلم الإدارة وعلم الأنثربولوجيا. ولا يمكن أن تكون هناك قيادة بلا أتباع، يظهر القائد من خلالهم ملكات التأثير والنفوذ والقدرة والزعامة والسلطة، ويقومون هم بإبداء القبول والرضا عن القائد، والموافقة على أقواله وأفعاله، فى ظل درجة معينة من تفضيله على غيره فى تبوؤ موقع القيادة والقيام بمتطلباتها. فالقائد هو شخص يحتل موقعاً بارزاً ويمارس دوراً محورياً بالنسبة لتابعيه، وله باع طويل من النفوذ بينهم والسيطرة عليهم. والقيادة هى ممارسة السلطة والتأثير فى نطاق علاقة اجتماعية معينة، وتكون لفرد فى الجماعة أو أكثر، يحوزون القدر الأكبر فى تسيير الأنشطة والتحكم فى المعلومات واتخاذ القرارات. وحضور الجماعة أو الأتباع حول القائد حدا بـ«هارولد لاسويل» إلى أن يعرف القائد السياسى على أنه «فرد يحول مشكلاته الذاتية إلى قضايا عامة»، وهو ما توصل إليه «إريك إريكسون» حين صوره بأنه «شخص يجد حلاً لمشكلاته الخاصة عبر تغيير الأوضاع الاجتماعية بشكل كبير». والقيادة صعبة وليست غريزة عامة بين الناس، ولا يتصدى لها إلا من يقدر عليها. فالقائد عليه مسئوليات والتزامات حيال الجماعة التى سيَّدته أو المؤسسة التى رفعته، قد تمكنه من أن يعيش حياة طبيعية كالأفراد العاديين، وأن يتحمل النقد اللاذع لأقواله وأفعاله من دون تبرُّم، وأن يعتبر هذا حقاً لأتباعه، إن كان قائداً ديمقراطياً. ولذا يفضل البعض عدم التصدى للعمل العام خوفاً من النقد أو المساءلة أو ارتباك العيش والجور على الحياة الشخصية. وقد تكون القيادة حاجة نفسية عند بعض الشعوب، أو لدى شعوب فى بعض الظروف، حيث يتماهى الناس فى شخص الزعيم، يصدقونه ويتبعون خطاه. ويختلف نوع التماهى أو سببه أو تبريره من مجتمع إلى آخر، ففى المجتمعات الإقطاعية ينظر إلى القائد باعتباره «السيد المطاع»، وفى المجتمعات الحديثة يرونه إما واحداً منهم، ينتمى إلى خلفيتهم الاجتماعية ويؤمن بأشواقهم إلى العيش الكريم ويحمل مطالبهم ويسهر من أجل تحقيقها، أو أنه شخص ذكى بارع فى فعل كل ما يجلب لهم منفعة. وهناك أسباب يمكن أن تؤدى إلى ظهور القائد فى أى مكان وأى زمان، أولها توافر السمات النفسية عند شخص معين تجعله يتقدم على ما عداه، وتجعل الآخرين يتقبلون تقدمهم عليهم، وتلفت انتباه من يهتمون بالبحث عن قائد فيكتشفونها ويرعونها فتنمو مع الأيام، وتصقلها الخبرات، ويصير صاحبها قائداً بالفعل. وثانيها هو توافر ظروف معينة تصنع القائد، ومع تغير الظروف وتبدل الأحوال واختلاف المجتمعات تتعدد القيادات، فلكل موقف قائده، ولكل ظرف رَجله الكبير. وثالثها يدمج بين الاثنين، ويرى أن القيادة هى حصيلة تفاعل بين أطراف ثلاثة، الشخص بما لديه من سمات فائقة، والموقف الذى يساعد شخصاً ما على البروز، وخصائص الجماعة البشرية والآليات التى تعتمد عليها فى الوصول إلى الأهداف التى تصبو إليها. (ونكمل غداً إن شاء الله تعالى) نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فى معنى القيادة 1  4   مصر اليوم - فى معنى القيادة 1  4



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon