مصر اليوم - عن قرب

عن قرب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عن قرب

مصطفي الفقي

قد لا يعرفه الناس إلا بأنه والد الفنان المبدع صاحب الأدوار المركبة نبيل الحلفاوى، ولكن للدكتور محمد الحلفاوى الأب قيمة أكاديمية رفيعة ومكانة إنسانية عالية، فقد عرفته لسنوات أربع عندما كنت سفيراً لمصر فى العاصمة النمساوية ومندوباً لها لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنظمات الأمم المتحدة الأخرى هناك، فكان محمد الحلفاوى هو كبير الجالية المصرية هناك بعد أن تقاعد من عمله فى منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، وتفرغ لخدمة الناس ومساعدة من يحتاجه، وكنت أزيّن به جلساتنا الرسمية ومناسباتنا الوطنية، فالرجل كان صندوق ذكريات ثرياً، رفاقه هم الكبار من أمثال إبراهيم حلمى عبدالرحمن، مؤسس منظمة اليونيدو، والمشارك فى إنشاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومصطفى طلبة، الأب الشرعى لمنظمة الأمم المتحدة للبيئة، وزكى شافعى، مؤسس كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وأستاذى الذى اقتربت منه كثيراً وتعلمت منه دائماً، والذى كان شقيقاً لزوجة الدكتور الحلفاوى، وهؤلاء العلماء الثلاثة كانوا وزراء فى الحكومات المصرية، وما أكثر ما سعى الدكتور الحلفاوى إلى السفارة فى «فيينا» يعطى رأياً أو يقدم نصيحة أو يستجيب لمشورة، فهو يعرف النفس البشرية عن عمق، ويدرك قيمة الأجيال المختلفة، كما كان معطاءً أجزل فى التبرعات لكليات العلوم فى دمياط والمنصورة، وكانت عينه دائماً على وطنه وقلبه مع مشكلاتها المعقدة، وقد أعانته فى سنوات عمره الأخيرة زوجته النمساوية التى كانت حريصة على صحته وطريقة غذائه، وكان ذلك الرجل العملاق ـ شكلاً وموضوعاً ـ يسعى إلى المصحات بعدما جاوز الثمانين، يخضع لأساليب علاجية طبيعية يستعيد بها لياقته ويلتقى برفاقه من أصدقاء العمر، وكان أصغرهم سناً هو الدبلوماسى الوطنى الكبير عبدالرؤوف الريدى سفير مصر الأسبق فى الولايات المتحدة الأمريكية، ثم يعود إلينا فى العاصمة النمساوية بحصيلة من الذكريات والمعلومات والأخبار العامة، فقد كان الرجل صاحب رؤية شاملة يعرف فى السياسة مثلما يعرف فى فروع العلوم المختلفة، معتزاً بابنه الفنان المرموق متحدثاً عن أحفاده الذين يزورهم فى القاهرة كلما سنحت الفرصة، وعندما عدت إلى القاهرة عام 1999 فاجأنى ذلك الرجل الكبير عمراً ومقاماً بزيارة لمكتبى وسط العاصمة المصرية، وقال لى إنه افتقد أحاديثنا بعد انتهاء خدمتى فى «فيينا» فتأثرت كثيراً وفرحت بقدومه، وأنا أرى أن الرجل كان عصراً كاملاً يمشى على قدمين وعقلاً متقداً لم تؤثر فيه سنوات العمر ولا خطوب الزمان ولا ندوب الأحداث، وقد أهدانى يومها مجلداً ضخماً صدر بالإنجليزية عن أهم أحداث القرن العشرين بمناسبة نهاية ذلك القرن الذى شهد خليطاً مروعاً من الدماء والدموع والعرق فى حربين عالميتين، على حد تعبير السياسى البريطانى الداهية ونستون تشرشل، وسوف تظل ذكرياتى مع ذلك الرجل الذى رحل عن عالمنا فى فبراير 2014 وقرأت نعيه فى صحيفة الأهرام، فشعرت أن صفحة من عمرى قد طويت، وأن فصلاً رائعاً من ملف الشخصيات المصرية قد لملم أوراقه واستأذن فى الانصراف، ولا أستطيع أن أقول إنه رحل مبكراً ولكن للرحيل لوعة فى كل الأحوال، فالدكتور محمد الحلفاوى واحد من رعيل العلماء المصريين الذين شرفوا الوطن فى المنظمات الدولية وأضافوا للكنانة نجوماً لامعة فى سمائها متألقين فى اجتماعات المحافل العالمية والدوائر العلمية. إننى إذ أكتب عنه اليوم فإننى أقدم قدوة رائعة أمام شبابنا لعلهم يجدون فيها ما يدعو إلى الرضا فى هذه الظروف الصعبة التى يمر بها الوطن والمحنة التى تجتازها الأمة المصرية، والتى لا أشك فى أنها سوف تجتازها فى أقرب وقت لتطل على الدنيا من جديد وتقدم أفضل ما لديها من رجال مثل الدكتور محمد الحلفاوى الذى أعطى كثيراً ثم غاب أخيراً.. رحمه الله.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عن قرب   مصر اليوم - عن قرب



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 11:41 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الغياب الأوروبي… من خلال الانحدار الفرنسي

GMT 11:39 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعلام الفتنة

GMT 11:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

الإصلاح السياسى مقدم على الإصلاح الدينى

GMT 11:36 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

ماذا تريد: أن تموت أو تموت؟

GMT 11:35 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امسكوه.. إخوان

GMT 11:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

على مكتب الرئيس!

GMT 11:31 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جاءتنى الرسالة التالية بما فيها من حكم تستحق التأمل والتعلم

GMT 11:29 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

امتهان كرامة المصريين!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon