مصر اليوم - محمود أمين العالم

محمود أمين العالم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محمود أمين العالم

مصطفى الفقي

هو مفكر يسارى وفيلسوف تقدمى سطع نجمه لسنوات فى الحياة السياسية فى «مصر» وعاصر زمن الكبار فى مجالات الفكر والأدب والفن وجرى عليه ما جرى على اليساريين فى «الحقبة الناصرية» وأصبح شأنه شأنهم مهما كانت قبضة حكم «عبدالناصر» عليهم قوية، فرغم تخرج معظمهم من سجونه إلا أنهم ظلوا على الوفاء لأفكارهم ومبادئهم لأن الالتزام بما آمنوا به كان أقوى دائماً من المصالح الذاتية أو المعاناة الشخصية، ولذلك ليس غريباً أن نرى أن اليسار المصرى لازال يتذكر «عبد الناصر» ويرى فيه حاكماً وطنياً آمنوا به وإن اختلفوا معه لأن حضوره الطاغى فى تاريخ «مصر» الحديث قد أشعل روح الكبرياء والشموخ لدى المصريين والعرب على السواء، كما أن اقتران اسم «عبد الناصر» بقضية «العدالة الاجتماعية» قد جعل له موقعاً متميزاً بين حكام «مصر»، ولقد كان «محمود أمين العالم» تجسيداً لهذا النمط من التفكير وتعبيراً عن تلك الروح التى مازالت مستقرة لدى كثير من المصريين والعرب، فقد كان «محمود أمين العالم» معروفاً بالبساطة والتواضع والاستغراق فى الجانب الفلسفى «للنظرية الاشتراكية»، وقد خصص له التليفزيون المصرى مساحة أسبوعية فى السنوات الأخيرة من حكم «عبدالناصر» يتحدث فيها «محمود العالم» إلى المصريين فى شتى الموضوعات السياسية والقضايا التى تهم جماهير المصريين خصوصاً أن السيدة قرينته كانت هى الإعلامية المعروفة «سميرة الكيلانى»، ولم يسلم «محمود أمين العالم» من الاستبعاد والتهميش بعد وصول الرئيس الراحل «أنور السادات» إلى السلطة وقيام «ثورة التصحيح» فى 15 مايو 1971، ولقد ربطتنى بذلك المفكر اليسارى صلات طيبة امتدت عبر السنين، وكان فى سنواته الأخيرة يواظب معنا على حضور صالون «عبدالرحمن بدوى» الذى كان يدعو إليه ويعقده ابن شقيق ذلك الفيلسوف الكبير «بدوى» الذى عاش فى «باريس» سنوات طويلة حتى عاد إلى «مصر» ليصدر كتاب ذكرياته منتقداً فيه الجميع بغير استثناء فاتحاً الباب لمعارك فكرية وفلسفية وأدبية تليق بقيمة ذلك المفكر الكبير، نعود إلى «محمود أمين العالم» الذى عرف الصعود والهبوط فى عصر «عبدالناصر» والانزواء والإقصاء فى عصر «السادات» بينما ظل فى عصر «مبارك» ضميراً حياً لأمته وللفكر الذى اعتنقه منذ صدر شبابه حيث تأرجحت شخصيته بين خصائص العالم ولزوميات المفكر وسمات الفيلسوف، وقد تصدرت مقالاته التحليلية ودراساته العميقة الدوريات المصرية والعربية فضلاً عن الصحف اليومية كما ظل محتفظاً بابتسامته المشرقة وشخصيته الهادئة برغم كل ما أحاط به من مشكلات وتحديات، وقد بدت عليه آثار مسيرة العمر لأنه قطع فى مشواره الفكرى طريقاً طويلاً فما تحدثت إليه من مرة إلا وازددت احتراماً له وما قرأت له إلا وازددت تقديراً لتاريخه الفكرى، وما قرأت عنه فيما كتبه تلاميذه إلا وأيقنت أنه كان صاحب مدرسة متميزة بين المفكرين الكبار وفلاسفة عصره من أصحاب الانتماءات اليسارية والفكر التقدمى الذين تمسكوا بمبادئهم حتى نهاية رحلة العمر، وأظن أن صفات المناضل اليسارى تنطبق على ذلك المفكر الكبير الذى ضرب بسهم فى العلوم والآداب معاً شأن كبار المثقفين الذين أصبحت لهم مدرسة فكرية ترتبط بهم وتشير إليهم كما أضحى لهم تلاميذ يتذكرونهم فى كل مناسبة سياسية أو أطروحات فكرية، لأنهم صنعوا أنفسهم بأنفسهم وأصبحوا علامات مضيئة على طريق الفكر والفلسفة ومسيرة التثقيف والاستنارة التى يعتبر «محمود أمين العالم» واحداً من أبرز رموزها وحملة لوائها.. رحمه الله بقدر ما أعطى على مر السنين. نقلاً عن "المصري اليوم"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محمود أمين العالم   مصر اليوم - محمود أمين العالم



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 13:41 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

( يهاجمون بلادنا ويعمون عن إرهاب اسرائيل - 2)

GMT 13:22 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

عبثية الرقابة

GMT 13:20 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

من مفكرة الأسبوع

GMT 13:12 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ما بعد التسوية مع «رشيد» (2)

GMT 13:10 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

إيران تعلن: هل من منافس؟

GMT 20:42 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

الفخر الزائف

GMT 20:41 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

«بعد إيه؟»

GMT 20:39 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

المائة مليون
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon